اعترف وزير الإسكان ماجد الحقيل بأن مشكلة تمويل البناء الذاتي لازالت قائمة مع جهات التمويل، مشيراً، خلال لقائه بالمطورين العقاريين في غرفة المدينة أمس الأول، إلى اعتماد الممولين على تمويل البناء الجاهز (القائم) من الفلل والوحدات السكنية.

وعن سبب عدم اعتماد البناء بالتقنيات الحديثة من الفيبرجلاس والحديد البارد أو ما يعرف في دول العالم بالبناء الجاهز سريع التركيب لتقليل تكلفة البناء وتمكين من يملك أرضاً من البناء، اكتفى وزير الإسكان بالقول: «دول العالم المتقدمة في البناء في الجيل الرابع ونحن في السعودية في الجيل الأول ومن الأفضل أن نكون في الوسط» .

فيما أكد الحقيل على أن الحكومة لا تريد منافسة القطاع الخاص بقدر ما تعمل بالشراكة معه، وقال: يأتي دور الحكومة في تقليل التكلفة وضمان الحصول على القروض ببرنامج دعم ضمانات القروض بمقدار 18 مليار ريال لتمكين المواطنين من الحصول على تمويل لشراء المساكن، جاء ذلك رداً على سؤال أحد الحاضرين عن سبب توجيه المستفيدين للاقتراض من البنوك والمصارف التجارية في ظل توفر الدعم الحكومي للوزارة لتقديم قروض بلا فوائد على المستحقين.