Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

مخالفون يتنَزَّهون في أحياء الرياض ويرعبون المواطنين والمقيمين!!

مخالفون يتنَزَّهون في أحياء الرياض ويرعبون المواطنين والمقيمين!!

انتشر الخوف والرعب في نفوس مواطنين ومقيمين غرب الرياض بعد أن خرج عدد من المخالفين الافارقة من مراكز الإيواء المؤقتة التي خصصت لهم .

A A
انتشر الخوف والرعب في نفوس مواطنين ومقيمين غرب الرياض بعد أن خرج عدد من المخالفين الافارقة من مراكز الإيواء المؤقتة التي خصصت لهم .
وقد خصصت الأجهزة الأمنية عددا من مراكز إيواء مؤقتة تتمثل في قاعات أفراح واستراحات في إنحاء مختلفة لإيواء المخالفين من الجنسيات الإفريقية تتزعمهم الجالية الإثيوبية عقب أحداث حي منفوحة التي شهدت أعمال شغب وتخريب وفوضى واعتداءات في حق المواطنين والمقيمين وتكسيرا في الممتلكات العامة.
وكانت الأجهزة الأمنية قد وضعت المئات من الجنسيات الإفريقية في قاعات أفراح واستراحات في عدد من أحياء الرياض: ( حي نمار - حي الشفاء - حي الحزم - حي السويدي ) وغيرها, نظرا لتهيئتها لاستقبال المخالفين من الرجال والنساء سواء من أجهزة التكيف أو دورات مياه أو انقسامها لفصل الجنسين وغيرها.
وقد خرج مجموعات من الجنسيات الإفريقية المخالفة ترأسهم الإثيوبيون في الأحياء وأوسط الطرقات وداخل المحلات التجارية مما تسبب في هلع الكثير من المواطنين والمقيمين, وتسببوا في عرقلة الحركة المرورية. وقد أغُلق الكثير من المحال التجارية من قبل أصحابها خوفاً من قيام المخالفين بإعمال شغب وفوضى وتكسير.
وكانت الدوريات المحيطة من مراكز الإيواء المؤقتة قد أطلقت نداءات عبر أجهزتها اللاسلكية برجوع المخالفين للمركز المخصص لهم, وقد استجاب للنداءات بعض منهم في حين فضل الآخرون الهروب دون سبب يذكر.
وطالب عدد من سكان الحي بسرعة التخلص من هؤلاء المخالفين ونقلهم من الإحياء السكنية لأماكن بعيدة نظرا لخطورتهم, كما تذمّروا من وجودهم وخروجهم المستمر من مراكز الإيواء المؤقتة التي خرجوا منها بشكل متكرر مما تسبب في زرع الخوف والهلع في نفوس السكان .
Nabd
App Store Play Store Huawei Store