قام صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بجولة تفقدية لمنفذ الخضراء الحدودي مع الجمهورية اليمنية، اطلع من خلالها على الخدمات التي تقدم للعابرين للمنفذ.

أكد سموه الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة لجميع المنافذ الحدودية بالمملكة سواءً الجوية أو البحرية أو البرية من خلال توفير كل الخدمات والتوجيهات المستمرة لبذل المزيد من الجهود لتقديم أفضل الخدمات للمسافرين عبر تلك المنافذ.. مشيرا إلى ضرورة الاستفادة من كل الإمكانيات التي تم توفيرها في منفذ الخضراء الحدودي وتقديم أفضل الخدمات للعابرين.

وكان في استقبال سموه رئيس مركز إمارة منفذ الخضراء عبدالله بن مبارك بن زامان ومدير جمارك الخضراء محمد بن أحمد بن عبدالله ومديري الإدارات الحكومية بالمنفذ.

وأشار رئيس مركز إمارة منفذ الخضراء إلى حرص ومتابعة سمو أمير منطقة نجران لأعمال المنفذ وما يتم تقديمه من خدمات للعابرين، عقب ذلك ألقيت قصيدة شعرية، وفي نهاية الحفل تسلم سمو أمير منطقة نجران هدية تذكارية من رئيس مركز إمارة منفذ الخضراء وهدية تذكارية من مدير جمرك منفذ الخضراء.

استهل سموه جولته بزيارة لمقر مركز إمارة منفذ الخضراء وكذلك مقر شرطة المنفذ اطلع من خلالها على سير العمل والخدمات التي يتم تقديمها للمراجعين.

كما اطلع سمو ه على أعمال ومهام جوازات منفذ الخضراء واستمع إلى شرح مفصل من مدير إدارة الجوازات بمنطقة نجران العميد سعد بن مفلح الزايدي، الذى أوضح فيه ما تم توفيره من أجهزة تضمن سرعة إنهاء إجراءات العابرين للمنفذ سواء أثناء القدوم أو المغادرة، مشيرا إلى ما يتم تقديمه من جهود خلال أوقات الحج أو العمرة، وذلك بمضاعفة للعناصر البشرية والأجهزة التقنية.

وقام سموه بزيارة للمحجر الصحي واستمع إلى شرح عن الخدمات التي يقدمها ونقطة حرس الحدود الرقابية بالإضافة إلى زيارة جهاز أشعة «موبايلي».. كما شملت جولة سموه زيارة لجمارك منفذ الخضراء وساحات الركاب والشحن، واستمع لشرح مفصل عن أعمال الجمارك من مدير جمرك الخضراء محمد بن أحمد بن عبدالله.

ووقف سموه على سير العمل في ساحات القدوم والمغادرة واطلع على بعض الوسائل الرقابية التي يتم استخدامها للكشف عن المخدرات والمتفجرات بالكلاب البوليسية أجهزة الكشف بالإشاعة.

كما قام سموه بزيارة لمركز الخرعاء واستمع إلى مطالب أهالي الخرعاء ووجه بسرعة تلبية احتياجاتهم.