حققت منطقة تبوك قفزات مذهلة في الانتاج الزراعي خلال فترة وجيزة حيث اصبح انتاجها يحقق اكتفاءً ذاتيًا في معظم الأصناف الزراعية كما ينافس في الأسواق المحلية والعربية والعالمية، بفضل الدعم الذي يجده القطاع الزراعي بالمملكة بصفة عامة وفي تبوك بصفة خاصة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله. وتمتاز مزارع تبوك بإنتاجها الوافر لأنواع عديدة من الفواكه الصيفية كالعنب والتين والشمام والبطيخ والخوخ والمشمش والرمان والكمثرى والتفاح وتبلغ المساحة الزراعية لإنتاج الفواكه في المنطقة 11226 هكتارا بحسب احصائية صادرة من وزارة البيئة والمياه والزراعة في عام 1435هـ واستطاع القطاع الزراعي من خلال هذه المساحة أن ينتج 91792 طنا من مختلف انواع الفواكه وتشير الاحصاءات الى ان محصول الشمام يصل الى 4629 طنا في حين يبلغ محصول البطيخ 3738 طنا. ووصل الانتاج الزراعي في تبوك الى الأسواق العالمية والعربية مثل بريطانيا وفرنسا والهند واليابان وكينيا والسودان ولبنان ودول الخليج العربي. ويوجد في تبوك اكثر من 300 مزرعة ومشروع زراعي وتعتبر شركة تبوك للتنمية الزراعية « تادكو « من ابرز الشركات الوطنية في انتاج الفواكه فهي تنتج 2600 طن من المشمش و60 طنا من التين و 3300 من العنب و380 طنا من النكتارين و 4000 طن من المشمش و 4000 طن من الخوخ و 2600 طن من الكمثرى و 740 طنا من البرقوق. كما تعد مزارع استرا الأولى من حيث الإنتاج الزراعي كمزرعة خاصة ونموذجًا رائعًا وفريدًا على مستوى الشرق الأوسط لإنتاجها السنوي من الفواكه والخضراوات حيث بلغت مساحة الأراضي المشجرة 7500 دونم، وبلغ عدد الأشجار المثمرة نصف مليون شجرة وبلغت مساحة كروم العنب 2400 دونم ومن اشهر الفواكه التي تنتجها الشمام والتفاح والخوخ والمشمش والدراق. ومع هذا النجاح جاءت جائزة صاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز امير منطقة تبوك للمزرعة النموذجية في كل عام تشجيعًا من سموه لقطاع الزراعة بالمنطقة والنهوض به وذلك لما تتميز به تبوك في المجالات الزراعية العديدة والرفع من مستوى الوعي الزراعي والاستفاد من التقنيات الحديثة والأساليب الجديدة في الزراعة.