أكد الناطق الرسمي للإدارة العامة للمرور، العقيد طارق بن حمود الربيعان، لـ»المدينة» أحقية المواطن والمقيم بالاعتراض على المخالفات المرورية خلال 30 يومًا من تاريخ تسجيل المخالفة، دون اشتراط تسديد قيمتها قبل الاعتراض، مبيِّنًا أن الإدارة العامة للمرور أتاحت للمواطن والمقيم الاعتراض عن طريق النظام الإلكتروني لوزارة الداخلية «أبشر» أو من خلال هيئة الفصل بالمنازعات المرورية بالمنطقة أو المحافظة التابعة للمعترض، والتي تعتبر الأسرع في البت بالاعتراضات، خلال مدة لا تتجاوز الـ72 ساعة، مشيرًا إلى أن النسب الأكبر للاعتراض على المخالفات تشير إلى عدم قبول الاعتراض بعد النظر فيه من قبل هيئة الفصل، موضحًا بالوقت ذاته بأن قيمة المخالفة لا تختلف باختلاف طريقة رصدها، سواء كانت مخالفة يدوية من خلال رجل المرور، أو بنظام الرصد الآلي «تحكم» أو من خلال نظام «باشر»، مبينًا أن جميع المخالفات لها حد أعلى وحد أدنى ماعدا «مخالفة التفحيط» التي تعد مستوياتها تراكمية، وعن إيقاف مستخدم الجوال أوضح العقيد طارق الربيعان أنه لا يتم إيقاف من يستخدم الجوال أثناء القيادة «24» ساعة مباشرة، لافتًا إلى أنه بعد استيقاف السائق الذي يتحدث بالجوال من قبل رجل المرور يتم التأكد بالحاسب الآلي إن كان يوجد مخالفة مسجلة عليه من المخالفات المؤثرة على السلامة العامة، وأوضح أنه إن كان سجله خاليًا من تلك المخالفات فسيكتفى بستجيل المخالفة فقط والتأكيد عليه بعدم تكرارها حفاظا على سلامته وسلامة الآخرين، وتندرج تحت المخالفات المؤثرة على السلامة العامة 11 مخالفة، وهي التفحيط، القيادة تحت تأثير مسكر أو مخدر، تجاوز إشارة المرور الضوئية أثناء الضوء الأحمر، قيادة المركبة عكس اتجاه السير، المراوغه بسرعه بين المركبات على الطرق العامة، طمس لوحات المركبة، التجاوز في المنعطفات، قيادة المركبة بدون مكابح أو أنوار، تجاوز السرعه المحددة بأكثر من 25 كم بالساعة، استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، عدم التوقف تمامًا عند إشارة قف.

11 مخالفة تؤثر على السلامة
التفحيط.
القيادة تحت تأثير مسكر أو مخدر.
تجاوز إشارة المرور الضوئية.
قيادة المركبة عكس اتجاه السير.
المراوغة بسرعة بين المركبات.
طمس لوحات المركبة.
التجاوز في المنعطفات.
قيادة المركبة بدون مكابح أو أنوار.
تجاوز السرعة المحددة بأكثر من 25 كم بالساعة.
استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة.
عدم التوقف تمامًا عند إشارة قف.