شدَّدت خبيرة الاستشارات الأسريَّة، والعلاقات الزوجيَّة بمركز عين اليقين للاستشارات الأسريَّة الدكتورة زهرة المعبي على أهميَّة أن تعي الأسرة خطورة التدخين والمخدِّرات على أبنائها، وفتياتها، وأهميَّة دور المجتمع للحدِّ من ظاهرة انتشار التدخين بين الفتيات.
جاء ذلك خلال اجتماع عضوات القسم النسائي بجمعيَّة «كفى» بجدَّة، حيث شهد الاجتماع الذي ضم 20 عضوةً إقلاع فتاتين عن التدخين، حيث تحدَّثتا عن مدى استفادتهما من برنامج العيادة، الذي يتضمَّن العلاج بجهاز الملامس الفضي، والعلاج النفسي والاجتماعي بالتَّواصل المستمر مع اختصاصيَّة العيادة.
من جهتها أكَّدت مديرة القسم النسائي سلوى حسن سروجي أنَّ الاجتماع جاء لمدِّ جسور التواصل، واطلاع العضوات على أبرز التطوّرات والإنجازات، ودور الجمعيَّة الفعَّال في خدمة المجتمع، وحماية أبنائنا وبناتنا من آفتي التدخين والمخدرات.