من جدة.. مدينة الفن والجمال والإبداع.. ُترسم هذه الأيام صورة جديدة للمسرح السعودي.. صورة سوف تكون مفاجئة حتى للمسرحيين أنفسهم.. سوف تُخرج المسرح السعودي من تقليديته.. وتنقله من تاريخ إلى تاريخ.. في حدث غير مسيوق على الإطلاق.. بأفكار جديدة.. وأسماء شابة.. وبإشراف متخصصين.. وتحت رعاية ودعم الجهات المسؤولة والمعنية..

موعدنا سيكون يوم الخميس المقبل (5 إبريل 2018).. أذكروا هذا التاريخ لأنه سيكون يوم ولادة جديدة لمسرحنا المحلي.. من خلال المهرجان الكبير «مسرح السعودية»..

حول هذا المهرجان وفكرته وأهدافه، التقت «المدينة» بالمشرف العام الأستاذ عدنان كيال، والذي أكد أن «مسرح السعودية» سيكون نقطة تحول في تاريخ مسرحنا المحلي..

تأسيس المسرح السعودي

يقول كيال: جاء مشروع «مسرح السعودية» بالتوافق مع خطة مجلس مبادرات إمارة منطقة مكة المكرمة ممثلة في صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر، نائب أمير المنطقة، لتأسيس وإعادة المسرح السعودي، وكانت هذه باكورة مبادرات مجلس مشروع شباب منطقة مكة المكرمة، والمشروع عبارة عن العمل لإنشاء معهد للمسرح أو ما يشابه المعهد، ومن خلال دراساتنا، وجدنا تجربة الفنان الأستاذ أشرف عبدالباقي في تأسيسه لمسرح مصر، ومن هنا استعنا بهذه التجربة ونقلها للسعودية، واستعنا بفريق «مسرح مصر» بالكامل لتدريب الشباب السعوديين، وفي النهاية نحن نطمح لأن يكون المحتوى سعوديًا، واستعنا أيضًا بأحد الكوادر المسرحية المعاصرة وهو ياسر مدخلي، ونحن نعمل يوميًا لمدة 12 ساعة لتدريب الشباب والشابات وتأسيسهم مسرحيًا.

55 شابًا وشابة

ويضيف: المسرح هو أبو الفنون، والمملكة اليوم أمام العديد من المجالات الفنية المتعددة، كالسينما، ونحن نعمل على ما يخدم هذه المجالات، فأسسنا «مسرح السعودية» الذي بدأنا تجهيزه منذ ستة أشهر وقمنا بالإعلانات لاستقطاب الشباب الشابات، وتقدم حوالى 1500 شابة وشابة من مختلف مناطق المملكة، تم فرزهم إلى 500 ثم إلى 200 من لجنة مكونة من مختصين بإشراف الفنان أشرف عبدالباقي، واليوم معنا 55 شابًا وشابة هم الذين سيشاركون في عروضنا، وسيتم في كل شهر تقديم 3 مسرحيات جديدة، في كل عرض سنقدم مسرحيتين.

عرضان الخميس المقبل

ويكشف عدنان كيال عن العرضين المسرحيين في انطلاقة مهرجان «مسرح السعودية» يوم الخميس المقبل، قائلاً: جميع عروضنا ستقام على مسرح النادي الأدبي الثقافي بجدة، وهو مسرح كبير، والتذاكر متوفرة بأسعار مناسبة للجميع، العرض الأول بعنوان «عالم الألعاب»، وفكرته عن أسباب ابتعاد الأطفال عن الألعاب القديمة وانشغالهم بالإلكترونيات، والمسرحية تبعث رسائل هادفة، وجميع مسرحياتنا موجهة لجميع أفراد العائلة بالكامل.

والمسرحية الثانية تسعى لتعزيز دور المرأة في المجتمع، وهي بعنوان «ممنوع السيدات» وقصتها عن شاب حصل له موقف فيقرر التوقف عن التعامل مع السيدات وفي النهاية يجد نفسه مخطئًا، وتدور الأحداث بقالب كوميدي.

والجديد في مسرحياتنا أن المشاركين بها من ممثلين وممثلات هم أنفسهم في كل عرض وهم أيضًا المؤلفون، فنحن نسعى إلى تأسيس جيل من الممثلين والمؤلفين وكتّاب النصوص والسيناريو، وهذا لا يمنع من الاستعانة بالكتّاب والمؤلفين، وعبر جريدة «المدينة» نوجّه الدعوة لمن يرغب في مشاركتنا بفكرة، فمشروعنا هادف ومفتوح للجميع، وهو يقام تحت إشراف وزارة الثقافىة والإعلام، وهيئة الثقافة، وهدفنا نحن كشركة منظمة، هو «السعي على إيجاد فرص لتطوير وإنتاج المحتوى في السعودية»، ولذلك عملنا على هذا المبدأ منذ سنوات، وقدمنا عدة أعمال فنية كمسلسلات وغيرها، واليوم نرسم صورة جديدة للمسرح السعودي عبر «مسرح السعودية».

خيرية: عروضنا ستسحب الشباب والشابات من المولات والكافيهات

عبرت الفنانة خيرية أبو لبن عن سعادتها بالمشاركة في مهرجان «مسرح السعودية»، وقالت لـ «المدينة»: أشارك في عرض «عالم الألعاب» وهي مسرحية اجتماعية ثقافية تحمل رسائل هادفة وتوعية للأطفال وبها فقرات كوميدية. وأضافت: نحن بكل أمانة نهدف إلى تقديم مسرح سعودي هادف يوعي الجمهور بمدى أهمية ثقافة المسرح، فبدلا من أن يقضي الشباب والشابات أوقات فراغهم في المولات والكافيهات، نسعى إلى جذبهم للمسرح ومشاهدة عروض هادفة تطرح وتناقش الموضوعات الاجتماعية بأسلوب جميل يصل إلى المتلقي بشكل سلس وواضح.واختتمت الفنانة خيرية أبو لبن حديثها بالتأكيد على أنها شخصيًا استفادت من فنان قدير مثل أشرف عبدالباقي، ومن أبرز ما استفادته: الالتزام، والتواضع، والانضباط، وفهم الشخصيات، والحفظ، فهو فنان قدير ومعروف بما يقدمه للمسرح، ولم يبخل علينا بأي معلومة نحتاجها.

«شذى»: عروض مناسبة لجميع أفراد الأسرة

في مسرحية «عالم الألعاب» تشارك الفنانة الشابة شذى عبدالعزيز، وهذه أول مشاركة لها على المسرح، وقالت: «أعتز بمشاركتي في هذا المهرجان وقد استفدت كثيرًا من الفنان أشرف عبدالباقي واكتسبت منه الخبرة وكيفية الوقوف الصحيح على المسرح وطريقة أدائنا والصوت وإلى الآن لازلنا نتعلم». وعروضنا التي سنقدمها هي عروض مناسبة لجميع أفراد الأسرة، والدعوة لهم للحضور والاستمتاع بما سنقدمه لهم.

بندر: «مسرح السعودية» يواكب العصر الحديث

وصف مدير إنتاج المسرح السعودي، بندر أحمد، مسرح السعودية بأنه مبادرة كريمة من مجلس مبادرات شباب منطقة مكة المكرمة تحت إشراف من وزارة الثقافة والإعلام، حيث يسعى مسرح السعودية لإعادة إحياء روح المسرح وثقافته التي بدأت في المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله، ويأتي الآن مواكبًا للعصر الحديث بمتطلباته ورغبات الجمهور، ليعالج قضاياه الاجتماعية وتسليط الضوء عليها بأسلوب فكاهي ساخر، فهو مسرح ترفيهي يستهدف العائلة السعودية بكوميديا واعية وهادفة ومحافظة. وكان اختيار الأستاذ أشرف عبدالباقي تحديدًا لنقل تجربته الناجحة في مشروعه الجماهيري (مسرح مصر)، فأخذ على عاتقه دور الأستاذ والمعلم والمنشئ لجيل جديد من المسرحيين بالاستعانه بفريق عمل مسرح مصر وتنفيذ مجموعة رايتكس القابضة.

صلاح: أصبحت أقف وقفة المسرح الصحيحة حتى في بيتي

وقال الفنان الشاب صلاح عبدالسلام زبيدي: أشارك في مسرحية «ممنوع للسيدات»، وهذه أول مشاركة لي على المسرح، واعتبرها تجربة مفيدة، وخاصة أننا نعمل تحت إشراف فنان متميز مثل أشرف عبدالباقي الذي استفدنا منه أشياء كثيرة أولها الوقوف على المسرح وطريقة الكلام لدرجة أنني أنا في البيت أصبحت أوقف وقفة مسرح. وأنا أدعو جميع العائلات لحضور عروضنا ومشاهدة ما سنقدمه من أعمال هادفة ومناسبة لجميع الأعمار، وأنا واثق أن الجمهور الذي سيحضر العرض سوف يحضر مرة أخرى.

«نزار»: المهرجان يؤسس لجيل شاب مدرب ومؤهل

من المشاركين في مهرجان «مسرح السعودية»، الفنان القدير نزار السليماني، والذي يشارك في عرض «عالم الألعاب» في دور بائع الألعاب. يقول نزار: نبعث من خلال هذا العرض رسائل توعوية مفيدة ونشجع على بث روح الأخلاق والمحبة والتعاون وأن الخير موجود، والمسرحية موجهة لكل أفراد العائلة، ولكن الفئة المستهدفة هم الشباب. والجميل في المهرجان تقديم مجموعة من الفنانين الشباب والشابات الذين اختارهم الفنان أشرف عبدالباقي واختار أيضًا إلى جانبهم عددًا من الفنانين الذين لهم خبرات سابقة مثلي أنا والفنانين ياسين أبو الجدايل ومحمد بحر، والحقيقة الأستاذ أشرف بالفعل هو الآن يؤسس لجيل جديد من الفنانين والفنانات جيل مدرب ومؤهل أكاديميًا وله الشكر على ما يقوم به.

محمد علي: مسرحياتنا هادفة بها الفائدة والمتعة

في أول تجربة مع التمثيل المسرحي، قال نجم الاستاند أب كوميدي، الفنان محمد علي: «أشارك في مسرحية ممنوع السيدات وأخوض تجربة التمثيل المسرحي لأول مرة، وبإشراف فنان قدير مثل أشرف عبدالباقي الذي استفدنا منه كثيرًا وخاصة في الوقفة على المسرح وفي الحركة والصوت والأداء وكل الأمور الفنية، ومعه، وكانت الأسابيع الماضية التي تدربنا فيها توازي تدريب سنوات، وهناك من يسافر ليأخذ دورات، ونحن هنا أخذنا الدورات اللازمة من خلال الفنان أشرف عبدالباقي الذي فعلا نقل خبراته الفنية المتميزة إلينا». وأقول للعائلة السعودية بكل أفرادها: «تعالوا وشاهدوا عروضنا وسوف تجدون ما يسركم ويسعدكم ويقدم لكم الفائدة والمتعة».

«ناظم»: مسرح سعودي أكاديمي حقيقي

ويشارك الإعلامي والمذيع ناظم ظفر في المهرجان، ويعلق قائلا: «منذ أن سمعت عن عروض مسرح السعودية شدني الموضوع وقررت خوضه ورغم أن لي تجارب مسرحية سابقة ولكن بشكل غير رسمي ومن هنا أعتبر مشاركتي في هذا المهرجان فرصة أكاديمية لي وقد تفرغت لها لدرجة أنني أوقفت برنامجين إذاعيين لأكون جاهزًا للمشاركة هنا، وأنا متأكد أن هذا المهرجان سيحقق نجاحًا كبيرًا وسيؤسس لمسرح سعودي أكاديمي حقيقي، وخاصة أننا تدربنا على يد فنان معروف بإبداعاته المسرحية وهو الفنان أشرف عبدالباقي، وقد اكتسبنا منه خبرة جيدة، والعروض التي سنقدمها ستكون هادفة بمعنى الكلمة وممتعة لجميع أفراد العائلة وأنا أول من وجهت لهم الدعوة للحضور هم أهلي لأنني واثق أنهم سيشاهدون أعمالا هادفة.

ريتاج: بداية فعلية لنا كشباب وشابات

الفنانة ريتاج اليافعي سبق لها المشاركة في أعمال فنية مثل مسلسل «طريق المعلمات» و»عندما يهجر الخريف» وغيرها، ولكن هذه المرة الأولى لها مع التمثيل المسرحي، وستشارك في مسرحية «عالم الألعاب» في دور الأم، تقول ريتاج: أعتز بمشاركتي هنا وأعتبرها خطوة إيجابية في مشواري الفني، واستفدت الكثير من الفنان أشرف عبدالباقي مثل الوقوف على المسرح وطريقة الكلام وكيف آخذ الإضاءة وكيف أطلع الصوت من المعدة لأن المسرح يحتاج فيه لصوتً عال بالإضافة إلى الكثير من النواحي الفنية التي استفدناها وتعلمناها. وتضيف ريتاج: أتمنى أن تنال عروضنا إعجاب الجماهير وأن تكون بداية فعلية لنا كشباب وشابات، وندعو الجميع للحضور ومشاهدة ما سنقدمه لهم ونأمل أن نحوز على رضاهم.