يبدأ في سبتمبر المقبل تشغيل قطار الحرمين الشريفين رسميا بمعدل 4 رحلات أسبوعيا على أن يعمل بكامل طاقته في 2019. أوضح ذلك الكونسورتيوم الإسباني المنفذ للمشروع في بيان نقلته صحيفة بيزنس تايمز البريطانية، مشيرا إلى أن المشروع كان من المقرر الانتهاء منه في 2016، وأدى التأخير إلى كلفة إضافية بقيمة 210 مليون يورو. ولفت التقرير إلى ترسية المشروع في عام 2011 على كونسورتيوم ضم 12 شركة إسبانية واثنتين من السعودية بقيمة 7.1 مليار دولار. ووفقا للتقرير سيبدأ التشغيل مرحليا بمعدل 4 رحلات أسبوعيا حتى اكتمال التشغيل في العام المقبل. ويعد قطار الحرمين أكبر مشروع ينفذه التحالف الإسباني بالخارج بطول 444 كم، ومن المقرر أن تتولى الشركة توفير 35 قطارا وتتولى صيانته لمدة 12 عاما. ويهدف المشروع إلى دعم حركة تنقلات المعتمرين والحجاج بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، بسرعة ومأمونية عالية. والمعروف أن المملكة دشنت قبل سنوات قطار المشاعر المقدسة لخدمة الحجاج في تنقلاتهم بين عرفات ومنى ومزدلفة، ويخدم القطار قرابة نصف مليون حاج، ومن المتوقع إضافة خطوط أخرى في السنوات المقبلة لاسيما مع الخطط الجارية التي تستهدف استقبال 30 مليون حاج ومعتمر في إطار رؤية 2030.

قطار الحرمين الشريفين نقلة في خدمة الحجيج

2011 بداية تنفيذ المشروع

2016 الموعد المبدئي للتسليم

2018 بداية التشغيل المرحلي

2019 تشغيل الخط بكامل قوته

35 قطارا يوفرها التحالف المنفذ للمشروع

التشغيل المرحلي بـ 4 رحلات أسبوعية