رفعت جامعة الملك عبدالعزيز الطاقة الاستيعابية لأعداد المقبولين بالعام الدراسي الجامعي المقبل بواقع (2000) مقعد إضافي، ليصبح إجمالي أعداد المقبولين 15 ألف طالب وطالبة، بعد أن أعلنت الجامعة عن تخصيص 13 ألف مقعد للمقبولين في الأسابيع الماضية.

جاء ذلك بتوجيه من مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، وخلال قيام معاليه بجولة تفقدية لمركز الرد على استفسارات القبول بمبنى 471 التابع لعمادة القبول والتسجيل، يوم أمس الأربعاء، برفقة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالمنعم الحياني، بهدف الوقوف على سير عملية القبول والتسجيل والخدمات التي تقدمها الجامعة للمتقدمين للالتحاق بها.

ويأتي إقرار توفير المقاعد الإضافية للمقبولين في الجامعة، بناء على توجيهات معالي مدير الجامعة، واتساقًا مع حرص الجامعة في قبول أكبر عدد ممكن من الطلاب والطالبات المتقدمين للقبول في كلياتها وأقسامها المختلفة. ورفع وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالمنعم الحياني شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة لإقراره زيادة أعداد المقاعد للمقبولين، سعياً لإتاحة الفرصة لأبنائنا وبناتنا من الطلاب والطالبات والالتحاق بالتعليم الجامعي داخل «جامعة المؤسس»، بعد أن شهدت «بوابة القبول» تسجيل وطلبات التحاق تجاوزت الـ98 ألف طلب إلكتروني.

وأبرز «الحياني» نقاط التميز والتطوير بالجامعة الذي يجعلها تقوم بأدوار تعليمية وبحثية تخدم المجتمع وتلبي متطلباته ورغباته.