عرض خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2018 ولأول مرة في العالم منصة اجتماعية مخصصة لروبوتات الدردشة الكتابية (chatbots)، وتتيح المنصة للروبوتات التفاعل مع بعضها بطريقة آمنة وسلسة في سبيل توسيع نطاق خبرات وفعالية كل روبوت. وحظي زوار جيتكس بفرصة الاطلاع أولاً على المنصة ودورها في تمكين جميع الشركات من فتح حساب تواصل اجتماعي خاص بروبوتها وإضافة الروبوتات الأخرى من مختلف المجالات والقطاعات كأصدقاء.

وستتيح هذه المنصة الاجتماعية للروبوتات أيضاً تقييم بعضها البعض، وتخزين مقاييس الثقة وفقاً لجودة المعلومات المستلمة وآراء وانطباعات العملاء، مما سيؤدي إلى تحسين متواصل في جودة وسرعة الخدمة التي يقدمها كل روبوت للعملاء. وعلق أحمد حلمي مدير تصميم التطبيقات قائلا : "ماذا لو أتحنا لروبوتات الدردشة من مختلف النطاقات والقطاعات القدرة على التعاون وتبادل المعلومات عبر منصة منظمة وفقاً لأعلى المعايير؟ ذلك سيتيح لنا ربط هذه الشركات بأمان، وبالتالي تعزيز كفاءة وخبرة كل روبوت.

وتوصلت دراسة علمية في 2018 شملت آراء 8 آلاف مستهلك حول العالم، إلى أن 80 في المئة من المشاركين يتوقعون استجابة فورية على كافة تساؤلاتهم من البنوك والمستشفيات والفنادق وحتى حكوماتهم، مما يؤكد على أهمية توفير خدمة متميزة على مدار الساعة للعملاء.

ووفقاً لما نشرته مؤسسة جارتنر للأبحاث مؤخراً، فمن المتوقع أن تتحكم روبوتات الدردشة على 25 في المئة من عمليات خدمة العملاء وإدارتها في المؤسسات والشركات على مستوى العالم بحلول عام 2020.