الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية دائمًا هى أكثر عرضة لأنواع متعددة من الفيروسات التى يستخدمها القراصنة والمخترقون لسرقة البيانات فهى من أهم الوسائل المتاحة الآن للاتصال وتخزين المعلومات الحساسة والصور، وضح المختص بالأمن المعلوماتي وتقنية المعلومات "سمير الجنيد " ان هناك أنواع أخرى من التطبيقات وتدعى بـ "تطبيقات السرطان" و هو مصطلح بدأ تداوله رواد تقنيون غربيين على برمجيات غير مفيدة وتوهم المستخدم بأنها تقوم بمهمة ما فمثلاً تطبيقات تدعي بأنها تزيد من كفاءة الجهاز وتضاعف حجم الذاكرة العشوائية، وهذا أمر غير صحيح بأن يقوم برنامج بمضاعفة قطعة ملموسة كالذاكرة أو المعالج أو حتى البطارية والفلاش الخاص بالكاميرا.

وكثير من هذه التطبيقات يكون لها هدف آخر لكي تجبر المستخدم على تحميلها، إما لإحتوائها على ملفات تجسس أو ملفات ضارة خبيثة تتسبب بتدمير نظام الجهاز لهذا دائماً مايستمر التحذير من عدم إستخدام البرمجيات الغير معروفة أو المشبوهة.

أيضاً هناك أنواع أخرى من التطبيقات الضارة والتي تحمل اسماء تطبيقات فعلية مثل وجود مطور تطبيقات يسمي نفسه DevTech inc ويعمل على نشر تطبيقات تحمل شعار التطبيقات الأصلية منها تطبيق الخرائط وايز و تطبيق المحادثات إيمو.

فالتأكد من إسم مطور التطبيق أحد الأمور التي يجب تناولها عندما تعتزم تحميل هذا التطبيق.

وفي حالة وقعت بأحد هذه التطبيقات، فكل ماعليك هو حذفه والإستعانة بعد ذلك بأحد تطبيقات الأمان لفحص جهازك من الملفات الخبيثة والثغرات، ومن أشهر هذه التطبيقات وأفضلها تطبيق آفاست ويليه دكتور ويب.