حذر الدكتور سامي محمد بحلس استشاري أمراض الروماتيزم بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز من التهاب المفاصل المزمن الذي يصيب المفاصل ويؤدي إلى تشوهها، وعدم القدرة على استخدامها مما يؤدي إلى الإعاقة.

مشيراً إلى أن هذا الالتهاب يكمن في فئة "صغار السن" والذين يعتبرون من الأعضاء الفاعلين في المجتمع الأمر الذي يساهم في تدني خدمتهم له بسبب تأثيرات هذا المرض، فيما يؤثر هذا المرض في النساء أكثر من الرجال بالذات مع علاجات ذات صلة بالنساء يتم منعها عند الحمل أو الرضاعة.

وأوضح "بحلس “الأعراض التي يشتكي منها المريض كآلام وانتفاخ هذه المفاصل خصوصا مفاصل اليدين أو أي مفصل عند وجود انتفاخ أو التصلب عند الاستيقاظ من النوم، مع وجود أي مشكلة أخرى في الفم أو العين، ونصح من يعانون من تصلب الظهر في الصباح بالذهاب إلى طبيب الروماتيزم.

موضحاً بساطة التشخيص والعلاج، حيث توجد أدوية كثيرة وعلاجات قديمة ومتقدمة، مؤكداً وجود جميع العلاجات بكافة المستشفيات والتي تحتاج إلى تقييم واختيار المريض المناسب لهذا العلاج.

وأكد "بحلس" أهمية دور الأطباء التوعوي للمجتمع، وتوعية المرضى من الروماتويد والنقرس وهشاشة العظام والذئبة الحمراء وأعراضها وكيفية علاجها وكيفية تفاديها ويمكن التخلص منه، ووجه نصيحته للمرضى بالذهاب إلى الطبيب المختص وعرض الحالة والالتزام بالأدوية والعلاجات والالتزام بمنهج صحي في الحياة وترك التدخين وعمل الرياضة وأخذ وجبة متكاملة.

الجدير بالذكر أن كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز كانت قد أقامت مؤخراً بالتعاون مع الجمعية السعودية للباطنة دورة مكثفة توعوية لمرضى الروماتويد، فيما سيتم تنفيذ دورة صحية أخرى لبحث آخر تطورات أمراض الروماتيزم يوم الخميس ٢٠ ربيع ثاني في فندق كراون بلازا بجدة من الساعة ٥ إلى ٦ مساءً، وذلك ضمن جلسات المؤتمر الجامعي الرابع في 27 ديسمبر.