أشعل متظاهرون النار أمس الخميس في مقرين لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في مدينتي دنقلا والقضارف في شمال وشرق السودان غداة إحراق مقر الحزب في عطبرة، وسط تظاهرات واحتجاجات على ارتفاع سعر الخبز، وفق ما أكد شهود عيان لفرانس برس.

وقال شاهد عيان من دنقلا عاصمة الولاية الشمالية على بعد حوالى 500 كيلومتر شمال الخرطوم، عبر الهاتف، «بدأت المظاهرة بطلاب الجامعة وعند وصولها إلى وسط المدينة انضم إليها المواطنون وهجم المتظاهرون على مقر حزب المؤتمر الوطني واضرموا فيه النار».

وأكد شهود إشعال النيران في مقر حزب المؤتمر الوطني كذلك في مدينة القضارف على بعد 550 كيلومتراً شرق العاصمة الخرطوم.

وقال الطيب عمر بشير من سكان المدينة لفرانس برس عبر الهاتف إن المظاهرة انطلقت من وسط المدينة وقام «المتظاهرون برشق مباني البنوك بالحجارة مما أدى لتهشيم واجهاتها كما حطموا سيارات كانت تقف أمامها».

وفي ولاية نهر النيل، أطلقت الشرطة السودانية أمس الخميس الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يحتجون ضد غلاء رغيف الخبز في مدينة عطبرة شمال العاصمة الخرطوم، بعد ساعات من فرض السلطات حظر تجوال فيها.

وخرجت تظاهرة الأربعاء في عطبرة التي تبعد 400 كيلومتر عن الخرطوم وأشعل خلالها المتظاهرون النار في مبنى «المؤتمر الوطني»، الحزب الحاكم في البلاد.