يفتتح صاحب السمو الملكي، الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، مساء اليوم الأربعاء فعّاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب، الذي تحتضنه محافظة جدة في الموقع المخصص له على شاطئ أبحر الجنوبية، ويستمر حتى الخامس من يناير المقبل.

ومنحت اللجنة المنظمة العليا لمعرض الكتاب، التي يرأسها محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، هويةً للمعرض تحت عنوان (الكتاب... تسامح وسلام) وهو العنوان الذي يأتي متوائمًا مع متطلبات الثقافة الآنية التي فرضتها متغيرات الحياة؛ ليكون الكتاب منطلقًا للتسامح بين المجتمعات وأفضل الوسائل لنشر المعرفة والوعي.

وسيكرم الأمير خالد الفيصل، بحضور الأمير مشعل بن ماجد، ووزير الإعلام الدكتور عواد العواد، خمسة من رواد الإعلام والثقافة؛ وذلك تقديرًا لما قدموه خلال مسيرتهم المهنية وهم الدكتور حسين نجَّار والإعلامي حمد القاضي وخالد المالك رئيس تحرير صحيفة «الجزيرة» والمذيع عبدالله راجح، ونوال بخش أول مذيعه سعودية تُطِلُّ على شاشة تلفزيون المملكة‪.

وحرصت اللجنة المشرفة على معرض الكتاب، والتي يرأسها المشرف العام على وكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية عبدالله الكناني، على تنوع الفعّاليات اليومية بإقامة الندوات الثقافية، والمحاضرات العلمية، إضافة الى توفير ست منصات خاصه لتوقيع الكتب، وإتاحة الفرصة للزوار للالتقاء مع المؤلفين، وأخذ تواقيعهم على مؤلفاتهم، في ظل الإقبال الكبير الذي يشهده المعرض من قبل زوار مدينة جده.

من جانبه، ثمّن الكناني اهتمام ومتابعة رئيس اللجنة المنظمة العليا الأمير مشعل بن ماجد، ووزير الإعلام الدكتور عواد العواد، معتبرًا ذلك أحد أهم الركائز الداعمة لاستمرار إقامة المعرض ونجاحه، مضيفًا: تمكن المعرض في عامه الرابع من أن يحجز له مكانة عالمية جعلت دور النشر تتهافت؛ من أجل المشاركة فيه، مستشهدًا بمشاركة عدد من الدول العربية والأجنبية التي رأت في المعرض ساحة فكرية وثقافية تمكنهم من عرض ثقافاتهم بكل رحابة صدر.

ووعد الكناني زوار المعرض بأنهم سيجدون متعة معرفية وثقافية متنوعة، تثري تجاربهم وتغطي جميع رغباتهم المعرفية، متمنيًا أن يتكلل جهد العاملين في اللجان كافة برضا واستحسان ضيوف المعرض.

200 مؤلف و 6 منصات

سهيل طاشكندي - جدة

تشهد منصات التواقيع بالمعرض، حضورًا كبيرًا للمؤلفين والمؤلفات، حيث تم تخصيص 6 منصات للتواقيع، لحوالي 200 مؤلف تتوزع على مدى أيام المعرض، ابتداء من يوم غد الخميس.

الخميس

عروب السهيمي (كالورد أنت)

إيمان الطالب (هذا قدري)

شريفة الشمراني (حكاية روح فاطمة)

عادل النعمي (سيد الفوضى)

محمد نويلاتي (سيرة ومسيرة)

عصام الثقفي (صقور مواسم)

مشاعل القرني (أنفاس نبضية)

صباح فارسي (حكاوي ستي رحمة)

خديجة الشهري (معزوفة تراوغ الصمت)

د. محمد زكي باشا (قابل للحذف)

موفق السنوسي (فصول حياتنا)

بندر الطائفي (المنسية)

ريم مجرشي (كينونة الشفاء)

ملك الحازمي+ وفاء القرزي (العلاج الجمعي للرهاب)

دلال كمال راضي (لقلبك قلمي)

خيرالله زربان (طه الصبان حياته وفنه)

محمد باحارث (هيئة الدعاية والإعلان)

أحمد العوفي (خربشات)

ليلى حافظ (شذور وهدى)

صالح السويد (همس الأماني)

مروان المزيني (يا أنا)

راكان علي (تنوير)

عبدالله القرني (حياة الشاشة رؤى)

فهد البخيت (حبكة القدر)

الجمعة

دعاء ثابت (إدارة الفعاليات)

لجين آل عمر (أنا وأنت جزيرة وايت)

أشواق الجهني (ورد أصفر)

عادل باهميم (تقدر تاكل فيل)

عبدالرحمن العلياني (ذعر)

معاذ قاري (هذيان شيطان)

نجوى العمري (ذاكرة عمياء)

صفاء عثمان (حين)

مرام الملك (بين حدين)

أحمد الشويخ (مرضت بلا مرض)

أسامة المسلم (العرجاء)

ثامر شاكر (عابرة حياة)

ريم كابلي (استراتيجيات ركاب)

زكية الصقعبي (ما لا يقوله المدربون)

د. خضر اللحياني (25 عامًا بين الثقافة والإعلام)

خلف الشمري (الترفة)

مقرن الخياط (أعمار طويلة)

كواكب النجار (في بيتنا متلازمة داون)

فاطمة جباري (عندما تضل الطريق)

فواز العنزي (فوضى جميلة)

محمد الشهري (انحف وأنت نايم)

عبدالله قدير (الجنون والعظمة)

نبيل الحيدري (التنوير والإصلاح)

جناح للمؤلفين السعوديين الأفراد

علي السعلي ــ جدة

يخصّص المعرض في دورته لهذا العام، جناحًا للمؤلفين السعوديين الأفراد، والذين لم يتمكنوا من الالتحاق بدور النشر لتبني مؤلفاتهم، حيث ستتولى إدارة المعرض عرض مؤلفاتهم وتسويقها من خلال جناح المؤلف السعودي.

ويأتي هذا تشجيعًا من إدارة المعرض ووزارة الإعلام لمؤلفي الكتب وعرض كتبهم وتسويقها، حيث تتيح هذه الخدمة الفرصة للمؤلفين السعوديين للمشاركة في هذا المحفل الثقافي الكبير.