فقدت مواطنة أسترالية بلغ وزنها سابقا 138 كيلوغراما نصف وزنها بسبب الخوف من المرض.. ويفيد موقع "News.com" بأن مارني بيني (47 سنة) من سكان مدينة ملبورن كانت تنفق أسبوعيًا مبلغ 450 دولارا أستراليا مقابل الأكلات السريعة والسمك ورقائق البطاطس المقلية وغيرها، وكانت تشرب يوميا ثلاثة لترات من المياه الغازية من دون سكر.

وتصف بيني نمط حياتها وتقول: "كنت أهمل الفطور والغداء وعندما كنت أعود إلى المنزل مع صديقتي، كنا نطلب الطعام ونأكل بشراهة".

وقد حاولت بيني عدة مرات ممارسة التمارين البدنية وسجلت في معسكر خاص لتخفيض الوزن، ولكنها بعد جلستين كانت تعود إلى سابق عهدها . وبعد مضي 11 شهرا من ممارسة التمارين البدنية، فقدت بيني من وزنها 70 كلغم، وشاركت في أول ماراثون في حياتها.