تمكن فريق بحثي من معهد روزلين للتكنولوجيا في جامعة أدنبرة باسكتلندا من تطوير تقنيات حيوية ساعدت على تعديل الدجاج وراثيًا لينتج بيضًا يعالج بعض أنواع السرطانات و إلتهاب المفاصل. وقالت الدكتورة (ليزا هيرون) من معهد التكنولوجيا: بأن الفريق عمل على خلط جين بشري يقوم بإنتاج البروتين طبيعيًا في الجسم مع جزء من الحامض النووي للدجاج مسؤول عن إنتاج البيض.

ويقوم هذا البيض بمقام العديد من الأدوية باهظة الثمن الموجودة في الأسواق لمعالجة بعض أنواع السرطان وإلتهاب المفاصل, إلا أن الفرق بين العلاج عن طريق البيض والعلاج بالأدوية هو خفض التكلفة العلاجية بشكل كبير جدًا خاصة وأن أدوية هذه الأنواع من الأمراض في غاية التكلفة.

حيث أن ثلاث بيضات تكفي من أجل إنتاج جرعة واحدة من العلاج ويمكن أن تضع الدجاجة الواحدة نحو 300 بيضة سنويًا. وأوضحت (هيرون) بحسب – بي بي سي- بأن الجسم البشري يصاب بالأمراض لأنه لاينتج كفايته من البروتينات والمواد الكيميائية بشكل طبيعي.

مشيرة إلا أن منهجهم الجديد يعتبر أكثر كفاءة وينتج كميات أكبر وأفر من ناحية التكلفة الاقتصادية مقارنًة بالمحاولات السابقة.

مؤكدًة على أن الدجاج المعدل وراثيًا لايطرأ في طبيعته أي تغيير قد يشعره بالألم أو عدم الارتياح وصحته جيدة ويضع البيض كالمعتاد.