تعرض أفراد عائلة من ولاية ميشيغان إلى موقف محرج على متن الخطوط الجوية الأمريكية. حيث ذكر "يوسي أدلر" وهو رب الأسرة المكونة من زوجته "جيني" وطفلتهما البالغة من العمر 19 شهر، بأن أحد المضيفين قام باستدعاءهم من مقاعد الطائرة إلى المطار ومن ثم تم إغلاق بوابة المرور إلى الطائرة خلفهم، واعتذر منهم قائلاً: آسف ياسيدي ولكن هناك عدة أشخاص اشتكوا من رائحة أجسادكم على متن الرحلة ولا يمكننا السماح لكم بالعودة إلى الطائرة مجددًا.

ويذكر "أدلر" وزوجته بأنهم حاولوا مرارًا إقناع الطاقم بأن رائحتهم غير نتنة ولا منفلاة ولكنهم أصروا على تغيير موعد رحلتهم.

هذا وقد أعلنت شركة الخطوط الأمريكية في وقت لاحق صحة واقعة طرد العائلة وإجبارهم على مغادرة رحلة متجهة من ميامي إلى ديترويت بسبب تذمر الركاب من رائحتهم مؤكدين على أن الشركة قامت بتوفير تذاكر بديلة لهم على نفس الوجهة التي انطلقت في اليوم التالي وتوفير غرفة فندقية للأسرة بحسب – سي إن إن-.