نظمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمكة المكرمة حملات توعوية بيئية للحفاظ على نظافة جبلي "النور" و"ثور" وتقديم جرعات إرشادية بعدة لغات للزوار للتعريف بها وحماية معالمها الحقيقية.

وأفاد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمكة المكرمة الدكتور هشام بن محمد مدني أن حملات تنظيف جبلي "النور" و"ثور" تأتي ضمن المهام التي تقدمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمشاركة العديد من القطاعات لتعزيز الوعي والقيم الثقافية ومعالجة المشاكل البيئية الناتجة عن رمي مخلفات النفايات والسلوكيات السلبية، مبينًا أن تشويه تلك الأماكن الأثرية بالكتابة عليها وعدم الحفاظ على نظافتها يفقدها معالمها الحقيقية.

وأهاب مدني محبي البيئة للتنسيق مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمكة المكرمة للقيام بحملات توعوية واسعة لمعالجة هذه الإشكالات وتوعية الزوار من مختلف الجنسيات بالقيم الإنسانية والتاريخية لهذه الأماكن، لافتًا أن العديد من الفنادق في مكة المكرمة قدمت إسهامات كبيرة في حملات تنظيف جبل "النور" وجبل "ثور" كجزء من شراكاتها المجتمعية.