تشير دراسة جديدة إلى أن تدخين الآباء وليس الأمهات فحسب قد يزيد نسبة تعرض الأجنة للإصابة بمشكلات في القلب. وقال الطبيب جيابي كين من كلية الصحة العامة بجامعة سنترال ساوث في تشانغ شا بالصين، وهو أحد المشاركين في الدراسة: "ينبغي للرجال الذين سيصبحون آباء أن يقلعوا عن التدخين... الآباء مصدر كبير للتدخين السلبي بالنسبة للحوامل بل ويبدو أنهم أكثر ضررًا على الأجنة من النساء المدخنات أنفسهن.

ولطالما كان معروفًا أن تدخين النساء الحوامل يزيد خطر إصابة الأجنة في طور النمو بمشكلات صحية، بما في ذلك الولادة المبكرة والوزن المنخفض عند الولادة والعيوب الخلقية. لكن خطر الإصابة بمشكلات في القلب على وجه الخصوص لم يكن واضحًا بالقدر ذاته، وكذلك التأثير المحتمل لتدخين الآباء المنتظرين.