وصفه عشاقه بعراب الفن واستعادوا مآثره وأكدوا أنه «موهبة قلما تتكرر» فيما نعته مراقبوه بجواهرجي الأغنية السعودية.. كان يكتب الأغنية فتشعر أنها كلمات مغناة على الورق.. غنى له الكل وترك ميراثا كبيرا يتخطى الـ600 نص من أنجح النصوص الشعرية.

ولد بمكة المكرمة عام 1345 هـ، بحي سوق الليل وينحدر من أسرة أدبيــــة علمية ثقافية، شاعر سعودي معاصر من منطقة الحجاز، كما عُــــرف بتنظيمـــه لقصائد مرتبطة بالبيئة السعودية ويستمد نصوصه من مخزونها الشعبــي الكبيــر كـألـــوان: يماني الكف والصهبة والموشحــات الفلكلورية في الحجاز وغيرها، حتى لقب لذلك بـ»جواهرجي الأغنية السعودية»، موهبة الخفاجي الشعرية بدأت منذ فترة مبكرة، وتمتاز كلماته بالسهولة والعذوبة، وهو أشهر من كتب الكلمة الحجازية المنقـّاة، وكانـت كلماته قد فرشت الورد أمام الفنان السعودي للتميز، حيث نجد أن أول نص غنائي له كــان «يا ناعـس الجــفن لبيه» الــذي لحــنه وتغنـــى به الموسيقار طارق عبدالحكيم، وكان ذلك عام 1364 هـ، ثم جدده فنان العرب محمد عبده.

النشيد الوطني

استغرق منه النشيد الوطني لكتابته أكثر من ستة أشهر وهو يحاول جاهــــداً ليظهــر بشكلــه الجميل. وعن تكليفه بذلك يقول في تلك الفترة كان الملك خالد – رحمه الله – في زيارة إلى جمهورية مصر وبينما جلالته في المنصة الرئيسية عزف السلامان الملكي السعودي والمصري، وكان السلام الملكي السعودي عبارة عن موسيقى فقط أعــدت منذ عهـــد الملك عبدالعزيز فطلب من المختصين إعداد كلمات لنشيد وطني يكون مطابقا للموسيقى الموجودة في ذلك الوقت. وقت الطلب كنت متواجداً في القاهرة فطلب مني المسؤولون أن أقوم بعمل كلمات النشيد الوطني وسلموني شروطا عدة، وبالفعـل أراد الله عز وجل أن أوفق في عمل النشيد الوطني بكلماته وفق الموسيقى الموجودة، والتحدي الذي كان يواجهني هو كيف لي أن أوجــد كلـــمات على موسيقى موجودة أصلا وفي العرف الغنائي أن الموسيقى هي التي توضع على النص وليس النص على الموسيقى، ولهذا أستغرق مني كل هذه الفترة الطويلة وكان هذا في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز – رحمه الله- وقد بـدأ بثـــه رسمــيا أثناء افــتتاح واختتام البث الإذاعي والتلفزيوني اعتبارا من يوم الجمعة 1/10/1404 هـ.

حياته العلمية

بدأ حياته التعليمية بمدرسة الفلاح بـمكة المكرمة ثم التحق بعد ذلك بمدرسة اللاسلكي وتخرج منها مأموراً لا سلكياً عام 1364هـ، تنقل بين قرى ومدن المملكة إلى إن عاد مجدداً إلى مكة المكرمة في قسم الأخبار بالنيابة العامة، وفي عام 1373 هـ انتقل إلى قسم الاستماع بالإذاعة، ثم انتقل عمله فيما بعد إلى وزارة الصحة وعمل بقسم المحاسبة ثم أصبح رئيساً للقسم ثم وكيلا للإدارة المالية. وفي عام 1972م التحق بمعهد الإدارة بالقاهرة وحصل على دبلوم في إدارة الأعمال والإدارة المالية فأصبح مديراً للإدارة المالية بوزارة الزراعة لشئون المياه بالرياض. وفي هذا الوقت عندما كان في الرياض أصبح إبراهيم خفاجي شاعر. ثم كانت عودته إلى مكة المكرمة فأصبح المفتش المركزي لـــوزارة الزراعة والمياه بالمنطقة الغربية. وفي عام 1389 هـ طلب إحالته إلى التقاعد فأجيب طلبه بعد خدمة تقارب الـ 25 عاماً.

قاسم مشترك

نصوص الشاعر إبراهيم خفاجي كانت ولا زالت تشكل القاسم المشترك الأعظم بين الأصوات السعودية كالـفنان العربي محمد عبده والــذي شدا بالعديد من أعمال الخفاجي التي تتجاوز الـ 600 نص غنائي، كذلك الفنان الراحل طلال مداح- رحمه الله –

والذي هو أيضاً تغنـــى بكلمات الخفاجي، وأغنية ” سيد أهلي ” من كلماته وألحان الموسيقار سامي أحسان هي التي أوصلت الفنان عبدالمجيد عبدالله إلى قمــة المجد والشهرة. كما ابتعد إبراهيم خفاجي عن الساحة لأسباب مرضية وكان آخر نتاج فني له أوبريت عرايس المملكة الذي قدمه في عام 1416هـ وغنى فيه كل من محمد عبده وطلال مداح وراشد الماجد وغيرهم، الذين يعتبرون الآن من أفضل النجوم على الساحة الفنية ومـن يحملون هوية الطرب الحقيقي. وقد استغرق كتابة نصـّه ثمانية أشهر، وقد زار في سبيل إنجازه مناطق المملكة كلها، وتنقل بين مدنـــها وقـــراها والتقى بقدمائها وكبار سنها ومثقفيها بهدف جمع مفردات تناسب حال الواقع المعاش والثقافة المناطقية. ويقول شاعـــرنا الكبير حول ذلك: (بعد جهد متواصل استغرق مني ثمانية أشهر أنجزت هذا العمل العظيم ليس بشهادتي وحدي وإنما بشهادة الجميع الكل وصف هـــذا العــمل بأنه عظيم)

أصوات وكلمات

غنى له الكثير من الفنانين العرب منهم: صباح – جاكلين – سميرة توفيق – كارم محمود – محمد قنديل – إحسان صادق – وديع الصافي -شريفة فاضل – هيام يونس – عايدة أبو خريص – علي عبدالستار، وسبق أن فازت أغانيه بـجوائز عالمية منها على أغنية (أشقر وشعره ذهب) التي حصلت على جائزة هيئة الإذاعة البريطانية (B.B.C) كأفضل أغنية في أوائل السبعينيات الميلادية.

احتفاء وتكريم

منح ميدالية الاستحقاق من الدرجة الأولى مع البراءة الخاصة بها عام 1405هـ من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز –

رحمه الله- تقديرا لمجهوداته في وضع كلمات النشيد الوطني للمملكة، كما كرمته جامعة أم القرى في ذي القعدة 1416هـ لنجـــاحه في وضع كلمات أوبريت (عرائس المملكة)، وكرمته جمعية الثقافة والفنون بجدة في شعبان 1420هـ لعطاءاته المتميزة فـــي عالم الأغنية السعودية. وفي شهر شوال من عام 1425 هـ كرمته اثنينية عبدالمقصود خوجة، وهو رئيس اللجنة المشرفة علـى أعـــداد (الموسوعة الصوتية للتراث السعودي 1/1426هـ). وكان أول رئيس لجمعية الفنون بالمنطقة الغربية، كرمه النادي الأدبي بـ مكة المكرمة عام 1431 هـ. تم تكريمه عام 1433 بوسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى. تم تكريمه لحصوله على شخصية العام الثقافية في مهرجان التراث والثقافة في الجنادرية لعام 1433هـ.

رحيل وذكريات

توفي في يوم الجمعة 6 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 24 نوفمبر 2017م عن عمر يناهز 91 عاماً في مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة، بعد معاناة طويلة مع المرض، وتمت الصلاة عليه بعد صلاة الجمعة في المسجد الحرام.

حسن عبدالله: خفاجي عرّاب الفن وصاحب أياد بيضاء على الساحة الفنية

الفنان حسن عبدالله: يعتبر أستاذنا الراحل إبراهيم خفاجي عرّاب للفن شعراً ورمزاً مخلداً في تاريخ الفن السعودي وأني كفنان عاصرته في مراحل عدة من حياتي فإني أدين بالفضل له بعد الله في مسيرتي الفنية والتي أحدث نقلة نوعية في حياتي وأعتبره أول من علمني أصول التلحين كما كان التعاون بيننا في أغنيتي الشهيرة ( خليلو ) من أدائي وألحاني وكلمات الشاعر خفاجي، وكذلك آخر عمل كان من كلماته وأدائي لأغنية ( شعلة الإيمان ).

كما أن خفاجي -رحمه الله- صاحب أياد بيضاء على الساحة الفنية، محب للخير، قدم الكثير من الأعمال الفنية والثقافية والأدبية، لا يبحث عن الظهور الإعلامي بقدر ما يبحث عن النجاح للعمل الفني والأدبي، حتى في الأعمال الاجتماعية تجد اسم إبراهيم خفاجي موجودا بقوة، كما أنه يحرص على دعم المواهب والأخذ بأيديهم، فضلا عن دوره في حفظ الإرث المكي. ويحافظ على حضور الاجتماعات الفنية معنا كحضوره لأحدية الفنان جميل محمود ومشاركته الأمسيات الفنية التي كان لها الأثر في نقل خبرته كشاعر وملحن أيضاً وذي حس وذوق رفيع يتسابق على أعماله الكثير من الفنانين.

مكي: كان متواضعا بسيطا.. وكلماته ( ملحنة مغناة )

أحمد مكي الإعلامي المتخصص في الصحافة الفنية قال: تعلمنا من شاعر الوطن المرحوم الخفاجي التواضع والبساطة وعدم التكلف في الحديث أو بتعبيره عن مفردات كلماته الشعرية المنتقاة في الوصف والدلالة أو بما ترمز إليه وما تحمله من معان سامية وتفاصيل أكثر وأشمل تغني كاتبها الخفاجي والمستمعين لها المتلقين.

في ساحة المغنى والشعر عن زيادة الشاعر أو الكاتب الغنائي لها.. بمعنى أدق في الوصف والاسترسال لشرح مضامين وصور أبياتها.

وأضاف: إن قصائد شاعرنا الخفاجي الغنائية للملحنين والفنانين.. ملحنة جاهزة منذ ولادتها لا تتطلب جهدا أو وقتا طويلا في تلحينها أو البحث عن مقامات ونغمات تناسبها لأن كلماتها وقفلات أبياتها عندما تسمع بصوت وإلقاء شاعرها أو عندما تقرأ من صحيفة أو مجلة أو ديوان شعري تعتبر ملحنة وجاهزة.

هكذا قال لنا معظم الملحنين والفنانين والفنانات وهو ما يعرفه عنه معظم متابعيه ومحبيه ومستمعيه ومشاهديه عبر جميع وسائل الإعلام التقليدية والقنوات الفضائيات والإلكترونية العصرية، وأضاف: إنه لم يسبق أن طلب أو تقاضى مبلغا ماليا أو أجرا أو مكافأة على كلماته الغنائية التي تغنى بها كبار الفنانين والفنانات على مستوى الوطن العربي الذين تعاونوا معه وغنوا من كلماته طيلة مشواره مع كتابة النصوص الغنائية.

واستعاد مكي قائلا: من الأشياء التي كان يتقبلها الخفاجي أنه كان لا يرد الهدية التي تهدى إليه وكان داعما للفنانين والفنانات على مستوى الكبار والصغار في الوطن العربي وخاصة أصوات المواهب الفنية الشابة الصاعدة التي كان يدعمها ويقف بجوارها ويوجههم حتى يأخذوا فرصتهم في ساحة الغناء أو الألحان.

الموسيقار طلال باغر: مدرسة شعرية وصاحب ثقافة خاصة في الموسيقي

إبراهيم خفاجي رحمه الله مدرسة شعرية متفردة، ثقافته في الموسيقى والشعر غزيرة جعلته قادراً على التحكم في الصور الشعرية وتسخير القوافي موسيقياً وإن لم تتشابه حروفاً غزيراً في إنتاجه ساهم في رسم خارطة الأغنية السعودية الحديثة واستحق تكريم الدولة بعد كتابته للنشيد الوطني السعودي.