بحضور الدكتور عبدالعزيز خوجة، وزير الثقافة والإعلام السابق والدكتور عبدالله دحلان احتفلت جمعية الثقافة والفنون بجدة، أمس الأول، بتدشين كتاب «إبداع لا ينضب»، وتكريم الفنانين التشكيليين هشام بنجابي وأحمد فلمبان، وافتتاح معرضهما المصاحب.

بدأ الحفل بافتتاح المعرض التشكيلي للفنانين فلمبان وبنجابي، والذي ضم أكثر من 40 عملًا فنيًا نالت إعجاب الحضور، ثم أعلن عن تدشين كتاب «إبداع لا ينضب» وتقديم نسخ هدايا لضيوف الشرف بتوقيع الفنانين.

بعد ذلك انتقل الجميع إلى مسرح الجمعية، والذي أقيم فيه حفل خطابي تخلله استعراض غنائي للجنة ثقافة الطفل بالجمعية، وعزف موسيقي على آلة الساكس فون للعازف سعد الحارثي، وقصيدة وطنية للشاعر وهج الحاتم. ثم ألقى الدكتور عبدالعزيز خوجة كلمة أشاد فيها بالحراك الثقافي بجدة، ودور الجمعية، والنادي الأدبي. وأعرب عن شكره لمدير الجمعية على جودة العمل وتميز البرامج والفعاليات، وبارك للفنانين بمناسبة تكريمهما.

وبعده تحدث الدكتور عبدالله السلمي، رئيس نادي جدة الأدبي، ونوّه بالعمل مع جمعية الفنون، وقال: إذا كان هناك نجاح فهذا ثمرة تعاون الجمعية والنادي للارتقاء بالثقافة. وشكر الدكتور عبدالله دحلان على دعمه الدائم.

وألقى الفنان المكرّم أحمد فلمبان كلمة عن كتاب «إبداع لا ينضب»، وشكر الدكتور دحلان على دعمه، وللجمعية على هذا الحفل والتكريم، فيما تحدث المكرم الفنان هشام بنجابي بعاطفة عن سعادته بالتكريم واحتفاء الجمعية بتجربته، وشكر الدكتور عبدالله دحلان، مختتمًا بالتعبير عن سعادته بما شاهده بالجمعية، وطالب رجال الأعمال بدعم الجمعية والنادي. وفي ختام الحفل تم تكريم الفنانين بوسام الثقافة والفنون.

حضر الحفل وليد بافقيه، مديرعام فرع وزارة الإعلام، والدكتور عبدالله السلمي، رئيس النادي الأدبي، والبروفيسور أسامة جنادي، مدير جامعة الأعمال والتكنلوجيا، والدكتور الأدبي، عبدالله مناع، ومحمد آل صبيح، مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة، وجمع كبير من المثقفين والفنانين.