شارك الداعية الأديب الدكتور عائض بن عبدالله القرني؛ في أمسيةٍ بعنوان: «لقاء مع المتنبي في ضيافة عبدالعزيز بن غبيشة، حيث بدأت فعاليات الأمسية بفقرة من الإنشاد قدمها الجسيس «فيصل لبان»، ثم قدم المضيف كلمة ترحيبية، أعقبها تقديم الضيف لمحاضرته، ثم ألقيت بعض القصائد الترحيبية من الضيوف احتفاء بالشيخ عايض.

وبدأ د. عايض محاضرته ببيت المتنبي «لا خيل عندك تهديها ولا مال فليسعد النطق إن لم يسعد الحال»، لذا يقدم كلماته أمام كرم وحفاوة الشيخ بن غبيشة وآل غامد.

وأشار القرني في محاضرته إلى أنَّ المتنبي حكيم مبدع، عبقري في اللغة.. شاعر ضج المجد في عينيه، في عقله، في ضميره، في كيانه كلّه، فعاش عمره على هاجسه، يغضَب للمكارم إن عَدَت عليها يد المآثم.