استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بمكتبه في الإمارة أمس رئيس جمعية التوعية بأضرار القات بالمنطقة الشيخ علي بن شيبان العامري ومحافظ العيدابي عبدالله بن محمد الظامري وعدد من مشايخ قبائل المحافظة.

واستهل سموه اللقاء بكلمة أكد فيها أهمية التعاون الجاد والمخلص بين مشايخ القبائل والمواطنين بشكل عام لإنجاح أعمال مختلف الجهات الحكومية، وتنفيذ المشروعات الخدمية، والإسهام في حفظ الأمن،سائلا الله تعالى أن يوفق الجميع لما فيه خير الوطن والمواطن في ظل القيادة الرشيدة.

وأعرب سموه عن سعادته بما استمع إليه حول الجهود والإنجازات التي تم تحقيقها بمحافظة العيدابي في شتى المجالات الخدمية والتنموية خلال الفترة الماضية بما يسهم في توفير الراحة وسبل العيش الكريم للمواطن والمقيم.

واستمع سمو أمير منطقة جازان خلال اللقاء لشرحٍ مفصل عن الجهود والأعمال التي تقوم بها الجمعية من خلال برامجها التوعوية التي تنفذها بمختلف محافظات ومراكز المنطقة، وما تشهده المحافظة من تطور ونمو ومشروعات عملاقة في شتى المجالات كغيرها من محافظات المنطقة، إضافة لبحث العديد من الموضوعات التي تهم احتياجات محافظة العيدابي من المشروعات الخدمية والتنموية وما تم إنجازه من مشروعات متعثرة.