دشن المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد بن محمد الزائدي صباح اليوم بقاعة المعارض الكبرى بالعزيزية "ملتقى تكامل"، الذي تنظمه إدارة تعليم مكة ممثلة بمكتب التعليم الأهلي - إدارة المدارس الأهلية مستضيفةً عددًا من الجهات ذات العلاقة (وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية - هدف)، وبحضور مدير مكتب التعليم الأهلي الأستاذ خالد الجابري وممثلي الجهات المعنية. فيما يهدف ملتقى تكامل؛ للتعريف بحقوق وواجبات الأطراف التي يستهدفها الملتقى فيما يخص التأمينات الاجتماعية، وفرص دعم الموارد البشرية للمعلمين والمعلمات بقطاع التعليم الأهلي، وضوابط وأنظمة وزارة العمل وعقود العمل فيما يخص التعليم الأهلي.

ورحّب المدير العام للتعليم بمنطقة مكة – في كلمته - بشركاء ملتقى تكامل، معرباً عن سعادته بإقامة هذا الملتقى التكاملي بين الجهات الحكومية المعنية وقطاع التعليم الأهلي، ومؤكداً أن هذا الملتقى النوعي يأتي في إطار تطلعات القيادة بتحقيق رؤية الوطن 2030م، والتي من ركائزها ودعائمها الأساسية تشجيع القطاع الخاص للاستثمار في التعليم؛ الاستثمار الذي يبني الإنسان ويرتقي بمقدراته، ويؤمن بأهمية ضبط جودة التعليم وتحقيق أعلى درجات رضا المستفيدين من قطاع التعليم الأهلي.

وأكد مدير تعليم مكة: أن التعليم الأهلي شريك استراتيجي نؤمن إيماناً تاماً بأهميته، وندرك تطلعاته وهمومه وتحدياته، ونسعى لدعم هذا القطاع لينجح ويحقق أهدافه.

وأبان الزائدي أن التحديات تظل في هذا القطاع قائمة، ولعل على رأسها الموارد البشرية التي تعمل في هذا القطاع ، فالتوسع في القطاع الأهلي يقابله احتياج متنامي ومطرد في توفير الكوادر البشرية التي تحقق تطلعات الملاك في تقديم الخدمة التعليمية التي ينشدونها، مشيراً إلى أن وجود هذه القطاعات المشاركة اليوم في (ملتقى تكامل) من وزارة العمل والتأمينات الاجتماعية وصندوق الموارد البشرية (هدف) سيخلق أرضية مشتركة مع التعليم الأهلي لينطلق منها لتحقيق أهدافه الطموحة بكل ثقة واقتدار.

ووجّه المدير العام شكره لمدير مكتب التعليم الأهلي بمكة وكافة زملائه وزميلاته على الجهود التنظيمة، مثمناً في ذات الوقت للأستاذة فاطمة الزايدي جهودها في التنسيق بين الجهات المشاركة، ولمدير إدارة المدارس الأهلية الأستاذ طالع عسيري.

كما شكر مدير تعليم مكة الجهات الحكومية المشاركة ، وشركاء النجاح ملاك المدارس الأهلية وقادتها، ولرعاة الملتقى على مشاركتهم الفاعلة وتسخيرهم كافة الجهود والطاقات لإنجاح الملتقى.

يُذكر أن برنامج تدشين الملتقى اليوم الاثنين تم تخصيصه لقطاع (البنين)، فيما سيكون يوم غد الثلاثاء مخصص لقطاع البنات بتعليم مكة المكرمة.