انطلقت أمس في المدينة المنورة فعاليات ملتقى "قيم ذوي الإعاقة" الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون بالمدينة الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام بحضور مدير الجمعية الدكتور يعقوب البشاوري وعدد من مسؤولي الجمعيات وممثلي الجهات المشاركة في الملتقى وذلك ضمن مبادرات خير أمة لتعزيز القيم الأخلاقية وتنمية العطاء.

وتضمنت فعاليات الملتقى الذي عقد بمقر المركز الثقافي وبمشاركة 500 شخص من الأشخاص ذوي الإعاقة يمثلون 7 جمعيات بالمدينة المنورة، العديد من الأنشطة والبرامج والعروض الفنية المتنوعة بإشراف اللجان الفرعية للجمعية.

وشملت الفعاليات تنفيذ ورش تدريبية عن مدخل أساسيات التصوير الفوتوغرافي والبورتريه والتصوير بالجوال وتصوير المنتجات، إضافة إلى برامج خاصة للطفل يقدمها نادي الطفل منها برنامج "سأكون صديق لك - الرماية" وكذلك أساسيات التصميم والأزياء وورشة صناعة الابتكار تشمل مفهوم الابتكار وأساسياته وحماية الابتكار وكيف غير الابتكار حياتنا ومجالاته إلى جانب فقرات الشعر والمكياج والتطبيق، وينفذ نادي الفنون الحرفية بالجمعية خلال الفعاليات 3 ورش للأشخاص ذوي الإعاقة من قبل الحرفيات بالقسم النسائي عن الخراز والسمكري والنجار والحداد والمشرط والنحات والفخار، إضافة إلى منصة الأكل الشعبي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم عن فن التعامل في البيع والشراء.

وأوضح مدير الجمعية الدكتور يعقوب البشاوري أن الملتقى يستهدف الأشخاص ذوي الإعاقة لإظهار مواهبهم ونقاط القوة لديهم والدعم النفسي لهم من خلال الفعاليات المقدمة، التي تنفذها اللجان الفرعية للجمعية.

من جهته عبر مدير المركز الثقافي بالمدينة المنورة أحمد أبوبكر عن سعادته باستقبال مجموعة من الأشخاص ذوي الإعاقة في الملتقى، وإشراكهم في المجتمع وتقديم الدعم النفسي لهم والتركيز على مواهبهم وإنجازاتهم، مشيدا بمشاركتهم الفعالة والبناءة في الفعاليات والورش الفنية والحرفية والثقافية، مقدما شكره لجمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة.