جسدت العدسة الصورة المعبرة وأعين رجال الأمن تسهر على راحة المواطنين والمقيمين، ومتابعتهم لتنفيذ الاحترازات للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد بكل بسالة واقتدار في سبيل توفير بيئة سليمة صحية وسط الجهود الاحترازية المبذولة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله- لدرء هذه الجائحة.

وأبرزت مختلف القطاعات والأجهزة الأمنية الوضع المشرف، الذي ظهر به رجال الأمن وتقديمهم العمل الوطني بنجاح منذ بداية ظهور الفيروس من أجل خدمة وطنهم والحفاظ على سلامة وصحة مواطنيه ومقيميه، وتقديمهم أروع صنوف الوفاء لوطنهم والقيادة الرشيدة، حيث يغطي الانتشار للأفراد والآليات مختلف أنحاء محافظة جدة وشوارعها وطرقها وميادينها العامة، سواء في ساعات منع التجول أو خارجها، وذلك من أجل أن يعم الرخاء والاستقرار بتقنين حركة التنقل وانسيابية توجه المواطنين لقضاء حوائجهم ممتثلين في ذلك التزام التحذيرات وتنفيذ القرارات الكفيلة بالقضاء على الفيروس نهائياً.

من جانبه، أشاد المتحدث الرسمي لشرطة منطقة مكة المكرمة، الرائد محمد عبدالوهاب الغامدي، بالتزام المواطنين والمقيمين بقرار منع التجول في محافظة جدة، وتعاونهم مع إخوانهم رجال الأمن، مشيراً إلى أن الجهات الأمنية ستواصل مهامها لفرض تطبيق القرارات والتعليمات الاحترازية لمنع التجول خلال أوقات المنع المحددة.

وأكد أن الكل مسؤول في مواجهة فيروس كورونا، ولا حاجة للخروج من المنزل حتى في أوقات السماح، وذلك لمنع تفشي الفيروس- لا سمح الله-، ولن يتم التهاون مع من يخالف قرار منع التجول وسيعاقب بالغرامات التي أعلنتها وزارة الداخلية سابقاً.