يعرض مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، فيلمين سينمائيين سعوديين، عبر منصة «في بيتنا سينما»، التي تعرض أفلامًا دولية من كل أنحاء العالم عبر الإنترنت للأطفال والشباب، تمكّنهم من مشاهدة مختلف الأفلام من منازلهم مع العائلة، بسبب الظروف الراهنة وأزمة جائحة فيروس «كورونا»، وقد أطلقت إدارة المهرجان هذه المنصة الرقمية لعرض أفلام تم عرضها في الدورات السابقة من المهرجان، مؤكدة أنه «في هذه الأوقات فإن المجتمع مهم، الفن مهم، السينما مهمة وأنت مهم.. يرجى البقاء في منازلكم وقضاء لحظات ممتعة لا تنسى مع العائلة». وتتضمن الأفلام التي سيتم عرضها طوال شهر مايو الجاري ، ما يقارب 9 أفلام من 7 دول، ومنها فيلمان سعوديان مترجمان إلى اللغة الإنجليزية، هما: «سعدية سابت سلطان»

قصته عن الطبيب «سلطان» العاطل عن العمل والذي يتحوّل لسائق عربة أيسكريم، وفي السر يستخدم الدمى محاولة منه للوصل إلى ابنته البعيدة، ومع اكتشافه للدمية المتحركة «سعدية» تخطر في باله فكرة، فيجعلها فردًا يشاركه الحياة، إلى أن يتمكّن من الوصول إلى ابنته، ولكن بعد ذلك تختفي الدمية. فيلم «سعدية سابت سلطان» من إخراج المخرجة جواهر العامري، وبطولة: نايف الظفيري خالد يسلم، ومدته ثلاثون دقيقة، ومترجم باللغة الإنجليزية.

أما الفليم الثاني «تعايش» فتدور أحداثه عندما يتشارك طالبان من المهاجرين المسلمين السكن في الولايات المتحدة الأمريكية، وبينهما مودة وعشق مشترك لكرة القدم، ولكن تلقي السياسة بظلالها الثقيلة، فيكتشف الطالبان بأنهما ينتميان إلى طائفتين مسلمتين مختلفتين. وسرعان ما ينسى الطالبان اللحظات الجميلة والضحكات التي تشاركاها معاً، ويبدأن بأخذ منحى افتراقي، ولكن تقع مواجهة مرعبة بينهما وبين البلطجي العنصري في الحي، الأمر الذي يعيد نسج اللحمة والألفة فيما بينهما. فيلم :تعايش» من إخراج مصعب العمري، ومدته 14 دقيقة.