أنهت أمانة منطقة تبوك خلال مدة منع التجول في شهر رمضان المبارك أعمالها في تركيب و صيانة إنارة الشوارع والحدائق العامة وإعادة تأهيلها، إضافة إلى زراعة مليون زهرة في مناطق عدة، وذلك ضمن أعمال الصيانة والتشغيل ومشروعات التطوير التي تهدف من خلالها إلى الارتقاء بأداء الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين بتبوك.

وقالت الأمانة: لقد جرى وضع برنامج عمل مكثف خلال شهر رمضان الماضي شامل لجميع الأقسام الخدمية من خلال تهيئة المرافق العامة وتشديد الرقابة الصحية على المنشآت التجارية والمتعلقة بالصحة العامة، والصيانة والإنارة، حيث تمت صيانة 2000 عمود إنارة، مستغلة بذلك أوقات منع التجول لرفع نسبة إنجاز المشروعات، كما جرى الانتهاء من ترميم وصيانة الحفر بأحياء وشوارع مدينة تبوك بأجمالي 2833 متراً، وإنشاء 22 مطباً بمواقع مختلفة، ودهن 58 مطباً آخر، وإزالة عدد من المركبات التالفة والمهملة من الطرقات الرئيسة وداخل الأحياء، إضافة إلى تركيب مظلات بالقرب من النقل الجماعي، وحي المصيف بمدينة تبوك، ضمن خطة التوسع في نقاط بيع الخضار والفاكهة ومنع تجمع المتسوقين والازدحام داخل الأسواق التجارية لمكافحة جائحة كورونا، وإزالة التربة ذات الملوحة العالية وتوريد تربة زراعية بمختلف الحدائق لتجهيزها للزراعة، وتوريد شبكات الري بإجمالي 27 ألف متر مربع، وصيانة الأعمدة الديكورية بالحدائق والمتنزهات بعدد 450 عموداً، كما جرى تمديد وصيانة وإصلاح الكوابل المكشوفة والأعطال الأرضية بطول 4580 متراً, وإزالة الأعمدة التي تشكل تشوهاً بصرياً بعدد 21 عموداً، وضبط المؤقتات الزمنية للشبكة حسب التوقيت مرة كل شهر بعدد 41 مؤقتاً زمنياً و56 خلية ضوئية، مشيرة إلى أنه قد تم في ذات الصدد الانتهاء من صيانة خطوط الشبكة بأطوال فاقت واحداً وعشرين ألف متر مربع، والانتهاء من صيانة ونظافة 409 مناهل.

​وأضافت أن الإدارات المختصة تواصل مهامها في زراعة مليون زهرة في شوارع المنطقة، وإنشاء (إنترلوك) بمسطح يزيد عن ألف وتسعمائة متر مربع، وتركيب وإنشاء (بلدورات) بطول 444 متراً طولياً، كما جرى الانتهاء من صيانة 7009 أمتار من (الإنترلوك)، ودهن 2548 متراً منها، مبينة أنها قامت -بالتزامن مع هذه الأعمال- بتكثيف جولاتها الرقابية والوقائية على جميع محلات المواد الغذائية والحلويات والمخابز والملاحم وأسواق النفع العام طوال شهر رمضان المبارك وفي أيام عيد الفطر؛ للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وسلامة الغذاء والمنتجات والتزام البائعين وأصحاب المحلات بتطبيق الاشتراطات الصحية في الأسواق التجارية والمسالخ وأسواق النفع العام بارتداء الكمامات والقفازات وتوفر المعقمات وأجهزة قياس درجة الحرارة للباعة والمتسوقين، مع الحرص على تكثيف عمليات الفحص على جميع المنتجات بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة؛ لجعل البيئة آمنة وسليمة.

وأكدت أمانة تبوك أن الفرق الميدانية قد كثفت -لاسيما في أيام العيد- عملها داخل المسالخ، للتأكد من سلامة المذبوحات وسلامة الأدوات المستخدمة ودعمها بالأطباء البيطريين والجزارين، مع التأكيد على إتلاف الأعضاء غير الصالحة للأكل أثناء الفحص، كما تعمل على مدار الساعة لمراقبة سائقي إيصال الطلبات عبر التطبيقات الإلكترونية المعتمدة، مشددة حرصها على توفير جميع الخدمات التي يحتاجها المواطن والمقيم من خلال تعاون الجهات المعنية والحفاظ على سلامة الجميع.