أكد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس أمناء جامعة فهد بن سلطان أن الظرف الاستثنائي الذي مر بالدفعة الثانية عشر من حملة درجة البكالوريوس، والدفعة السابعة من حملة الماجستير من عمر الجامعة جعلها من أميز الدفعات، مشاركاً سموه الطلاب والطالبات ومنسوبي الجامعة تعازيهم في وفاة شقيق مدير الجامعة الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان، داعيا الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يلهم أسرته الصبر والسلوان.

وأعرب سموه خلال رعايته اليوم لحفل تخريج الدفعتين -التي ضمت 305 طلاب وطالبات، منهم 254 من حملة درجة البكالوريوس في 11 تخصصاً، و51 طالبا وطالبة في أربع تخصصات في مرحلة الماجستير- عن سعادته بمشاركة الخريجين فرحتهم وفرحة ذويهم وجامعتهم، مشيراً إلى أن التزام الجميع بإرشادات وزارة الصحة وسط هذا الظرف الذي يمر به العالم ككل لم يمنع من إقامة حفل التخرج للانطلاق قدماً نحو آفاق أخرى.

وأشار الأمير فهد بن سلطان إلى أن الدعم الذي يقدمه ويوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله - لشباب الوطن بصورة عامة يؤكد حرصهما على تنمية الإنسان وازدهاره، مبيناً أن منطقة تبوك حظيت بمشاريع كبرى كـ"نيوم" التي بدأت بالعمل على مشاريعها وكان آخرها إعلان بدء استقبال طلبات الراغبين في الابتعاث الداخلي بالتعاون مع جامعة فهد بن سلطان, داعيا الجميع للاستفادة من ذلك.

ونوه سمو أمير منطقة تبوك بحرص سمو ولي العهد وتأكيده أن هذه المشاريع موجهة للمواطن أولا وأخيراً, لافتا النظر إلى الجهود الكبيرة التي تقوم بها الجهات الحكومية بمنطقة تبوك من دور لحماية المواطنين والمقيمين بالمنطقة من خطر جائحة كورونا، واصفاً إيها بالملحمة الوطنية التي تسجل لهم مقارنة بمايحدث في العالم.

وقال: "إننا في منطقة تبوك ولله الحمد بدأنا نشعر بانخفاض الحالات بشكل كبير وهذا شي مبشر، وأن نسبة التعافي بين المصابين بالمنطقة تجاوزت الـ80 % ولله الحمد .

وكان الحفل الذي أقيم بمقر جامعة فهد بن سلطان قد بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ألقت بعدها الخريجة شذى خالد الوكيل كلمة الخريجين والخريجات، رحبت في مستهلها بسمو أمير منطقة تبوك, رافعةً الشكر لله أولاً ثم لخادم الحرمين الشريفين, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- الذين أولو الشباب عناية خاصة وزرعوا في نفوسهم القيم النبيلة، وأسسوا لديهم مبادئ الأخلاق الحميدة وبثوا فيهم روح الجد والمثابرة.

عقب ذلك ألقى نائب مدير الجامعة لشؤون التطوير عبدالله بن مرزوق البلوي كلمة ثمن من خلالها رعاية سمو أمير منطقة تبوك لحفل تخرج طلاب وطالبات الجامعة، مشيداً بما يحظى به التعليم من رعاية واهتمام من لدن القيادة الرشيدة . كما هنأ الخريجين والخريجات، مشيراً إلى أن هذه المناسبة تتويج لجهود الآباء والأمهات والأسر التي آزرت أبناءها وبناتها وحرصت على أن تقدم لهم كل أشكال الرعاية والاهتمام.

​حضر الحفل مديرو الإدارات الحكومية والعسكرية بالمنطقة، والطلبة الأوائل والطالبات -عبر الاتصال المرئي- وجميع خريجي وخريجات الدفعتين الـ12 والـ7 وأولياء أمورهم.