نوه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن عبدالعزيز بن سعود، أمير منطقة الباحة بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - من اهتمام وعناية بكل ما يحقق راحة ورفاهية المواطنين في هذه البلاد، وذلك من خلال تنفيذ المشروعات التنموية في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال وضع سموه أمس عن بعد من مكتبه بالإمارة، بمشاركة وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، حجر الأساس لطريقين بالمنطقة ومحافظاتها بقيمة 384 مليوناً، مرحباً سموه بمشاركة معاليه عبر الاتصال المرئي، وأكد أمير الباحة أن هذه الطرق المعتمدة الجديدة ستسهم في تنمية المنطقة وتيسير حركة التنقل لأهالي المنطقة وزوارها، وربط أجزائها مع بعضها، وربطها بالمناطق الأخرى،، مشدداً على أهمية إنجازها وفْق الجدول الزمني المحدد، وأن تكون وفْق المواصفات الفنية المعتمدة لكل مشروع، مع ضرورة أخذ احتياطات السلامة كافة، والحرص على المتابعة المستمرة لكل مراحل التنفيذ.

وتضمنت مشروعات الطرق الجديدة التي تم اعتمادها ووضع سموه حجر أساسها، مشروع طريق العقيق - القرى (المرحلة الأخيرة)، الذي يبلغ طوله 20 كيلو مترًا ويربط محافظة العقيق بمحافظة القرى ويتقاطع مع مفرق بيدة على طريق الملك عبدالعزيز، وبتكلفة اجمالية بلغت نحو 300 مليون ومدة تنفيذه 3 سنوات. كما وضع سموه حجر الأساس لمشروع طريق الباحة - الرين - الرياض (المرحلة الأخيرة) بطول 34 كيلومترًا وبتكلفة 84 مليون ريال ومدة تنفيذه 3 سنوات.

من جانبه، أكد وزير النقل أن هذه المشروعات الضخمة، تأتي ضمن سلسلة من المشروعات القادمة التي ستشهدها المنطقة.