تشهد منطقة الباحة ومحافظاتها إقبالًا متزايدًا من المصطافين والزوار للاستمتاع بطبيعتها الخضراء ومناخها المعتدل ، في ظل توفير الحكومة الرشيدة كافة الخدمات للمصطافين والزائرين ليتسنى لهم الوصول إلى المصائف براحة ويسر والإقامة بين جبالها دائمة الخضرة وحدائقها الغنّاء وأسواقها ومتنزهاتها الطبيعية، كما يولي أمير الباحة الأمير حسام بن سعود السياحة اهتمامه بإصدار توجيهات لتهيئة مناطق الاصطياف ودعم المراكز السياحية بوسائل الترفيه بمتابعة وكيل الإمارة أحمد بن صالح السياري وبانسجام من كافة الإدارات المعنية في تسهيل وراحة المصطافين والزائرين. ويتفقد سموه الغابات ويتلمّس احتياجات المصطافين لدعمهم بكافة الخدمات، كما بشر سموه بأن المنطقة مقدمة على العديد من المشاريع السياحية وتطوير الخدمات التي تهم الزائر والمصطاف كالحدائق والفنادق ووسائل الترفيه والراحة، ويتابع على مدار الساعة جميع الجهات الخدمية لتهيئة وسائل الراحة وتذليل كافة الصعوبات التي قد تواجه الزوار والمصطافين مرحباً بهم من جميع المناطق ودول الخليج الشقيقة.

غابة رغدان

ورصدت «المدينة» أبرز الحدائق والمنتزهات والأماكن السياحية الهامة في المنطقة، ومن بينها غابة رغدان التي تعتبر معلمًا سياحيًا مميزًا لمدينة الباحة لاتساع مساحتها وجمال تنسيقها وروعة تخطيطها وتوفر جميع الخدمات بها، وكذلك متنزه الحسام الذي انشئ قبل عامين في جبل القيم ويمتاز بالشلالات وملاعب الأطفال ومن أهم ميزاته الامتداد والهدوء الذي يناسب محبي الراحة والاستجمام وهو يعد أحد أبرز المنتزهات في الباحة ومرفأ من مرافئ الجمال والطبيعة، مما يجعله مقصدًا للمصطافين والزائرين.

ويتمتع المصطافون في الباحة برؤية الآثار القديمة في قرية ذي عين الأثرية، فيما تشتهر المنطقة بمحاصيلها الزراعية الوفيرة والنادرة التي يعشقها أبنائها و أبناء المملكة ودول الخليج، حيث تصدر هذه المحاصيل مثل: الرمان، العنب، البرشومي، التين، المشمش، الحماط البلدي، اللوز، البُخارى، والتفاح البلدي.

اهتمام ومتابعة الإمارة

وتمتاز المنطقة بألوان من الفنون الشعبية التي تتمتع بها بلادنا وذلك من أجل إسعاد المصطافين، فالطموحات كبيرة والعمل متواصل ويقف خلفه نخبة من الشغوفين بالنجاح يتقدمهم أمير المنطقة كما يتابع أحمد بن صالح السياري وكيل الإمارة الجهود لتهيئة جميع سبل الراحة والترفيه للمصطافين والزوار بتوجيهات من الأمير حسام بن سعود لخدمة المصطافين والزوار القادمين من جميع مناطق المملكة وتفعيل دور كافة الإدارات والمصالح الحكومية في المنطقة للنهوض بها سياحيًا، لما تمثله من اهمية بالغة لدى المصطافين نظرًا للمميزات التي تنفرد بها الباحة.

ويقول السياري: «أهم عامل يدعمنا هو الدعم الذي نتلقاه من قبل سيدي صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود أمير منطقة الباحة وهذا الدعم والمتابعة هيأت لنا وبقية العاملين الأجواء لخدمة وتطوير الخدمات السياحية في الباحة، وكما هو معروف فإن المنطقة تمتاز بموقعها التاريخي وهي تعدّ مفضلة لدى الجميع لقضاء الأوقات فيها لما تمتاز به من جو معتدل وخضرة و جمال وطبيعة وهدفنا الأساسي هو أن نوفر الخدمات للمصطافين القادمين إلى الباحة بالدرجة الاولى والاهتمام بالسياحة، وكما أشار سمو الأمير حسام بأن هناك متنزه جديد في محافظة العقيق سوف يدشن قريبًا.