يقيم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالتعاون مع مجلس شباب منطقة الباحة، في الثامنة والنصف من مساء اليوم الأحد، ديوانية حوار عن بعد بعنوان: «أهمية ثقافة التعايش وانعكاساتها على اللحمة الوطنية والنسيج المجتمعي».

ويستضيف اللقاء الذي تديره مشرفة مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بمنطقة الباحة والأستاذ المساعد بجامعة الباحة الدكتورة خلود الشهري، وكلا من رئيس مجلس شباب منطقة الباحة ومشرف مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بمنطقة الباحة حازم بن خالد آل ظهران، وأستاذ الإدارة والتخطيط المشارك بجامعة الباحة الدكتور عبدالواحد بن سعود الزهراني. ويتناول اللقاء أهمية التعايش بين كافة مكونات وأطياف المجتمع وتقبلهم لبعضهم البعض، وأيضًا أهم القيم الداعمة للتعايش، وكيفية التعامل مع الاختلاف والتنوع وسبل وآليات تحويله إلى قوة دفع لتعزيز التماسك المجتمعي وتحقيق التلاحم الوطني.

وتأتي إقامة هذه الديوانية في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومجلس شباب منطقة الباحة، والتي تتضّمن تنفيذ برامج وأنشطة تسهم في تحقيق أهداف المركز، ونشر رسالته بترسيخ ثقافة الحوار وتعزيز قيم التعايش والتسامح والتلاحم بين كافة الأطياف الفكرية، وخصوصًا لدى شريحة الشباب، والاستفادة من طاقاتهم في صناعة مبادرات متميزة تخدم مشروعات التلاحم الوطني وتعزز وترسيخ قيم الحوار والتعايش والتسامح الوسطية والاعتدال.