نظمت ادارة تعليم المدينة المنورة ممثلة في ادارة التدريب والابتعاث لقاء عن بعد بواسطة قاعة زووم الافتراضية بعنوان ( المتطلبات التربوية في ضوء التحولات الوطنية القائمة ) لمعلمي ومعلمات مناطق المملكة المختلفة وقد القاه الدكتور - عارف مرزوق السحيمي مشرف التدريب والابتعاث وهذا اللقاء ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية ادام الله عزها وامنها في ظل قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز متعه الله بالصحة والعافية وولي عهده الأمين محمد بن سلمان .

وقد ذكر الدكتور - السحيمي ان الهدف من هذا اللقاء كما تعرفون ان المملكة العربية السعودية تمر بتحولات وطنية لتحقيق رؤية المملكة 2030 ووزارة التعليم قد وضعت خططها ومشاريعها ومبادراتها لمواكبة تلك التحولات فأردنا من هذا اللقاء ان نقدم اهم وبعض المتطلبات التربوية في عناصر التعليم المختلفة ( الأهداف - القيادة - المناهج - اعداد المعلمين وتطويرهم - التقويم - مهارات الخريجين ) التي تساهم في تحقيق تلك التحولات الوطنية بكفاءة وفاعلية عالية ، وبما يخدم المعلمون والمعلمات في عملياتهم التدريسية بصورة تواكب تلك التحولات .

وقد تم عرض مقطع فيديو في بداية اللقاء لقائد مسيرتنا الملك سلمان وولي عهده الأمين توضح مدى اللحمة والتكاتف بين قيادة هذا الوطن وشعبه ثم تطرق لمفهوم المتطلبات التربوية والتحول الوطني 2020 وذكر بعض ما وضعته وزارة التعليم من خطط ومشاريع تساهم في تحقيق الرؤية مثل ربط اهداف التعليم برؤية المملكة 2030 نوعية الطالب المتخرج والمدرسة المستقلة وتشجيع مشاركة القطاع الاهلي في الاستثمار في التعليم .

ثم انتقل الدكتور- السحيمي لأهم المتطلبات المتعلقة بالأهداف التعليمية كتوفير التعليم من اجل الوعي وغرس قيم الاستثمار في نفوس الطلبة بدلا من الاستهلاك والابداع في مواجهة التقدم التكنولوجي وتدريب الطلاب على المهارات المناسبة لسوق العمل المحلي والدولي والتطبيق الفعلي لأسلوب حل المشكلات ، والمحافظة على الهوية .

اما فيما يتعلق بالإدارة والقيادة ذهب الى اعادة هيكلة الإدارات بشكل يسمح بالحرية والاستقلالية مع اختيار القيادات على اسس علمية مبنية على الكفاءة والجدارة وتحسين نظم المحاسبية التعليمية حول استخدام وتوزيع الموارد البشرية والمادية والتمكين الإداري والتوجه للقيادة التحويلية التي تقوم على ( جاذبية شخصية + اساليب الهامية + استثارة عقلية + اهتمام فردي = دافع اقوى واداء لم يكن متوقع ) .

واما فيما يتعلق بالمقررات فوضح ان من المتطلبات ان تكون المقررات عبارة عن اطار عام بمعايير اكاديمية واضحة ويضم ارشادات مفصلة لكل فرع من فروع المعرفة اضافة الى حلقات بحث وورش عمل للمعلمين والمديرين تحفزهم للعطاء وتتيح للمعلمين والمعلمات تقرير المعلومة التي يقدمونها وطريقة تقديمها ويجرى تعديل هذا الاطار كل 5 الى 10 سنوات ثم عرج بذكر الخصائص والمهارات التي ينبغي توفرها في المقررات الدراسية .

وفي مجال اعداد المعلمين ذكر عدة متطلبات منها اختيار نخبة النخبة من المتقدمين للتعليم الجامعي ثم اجراء تقويم لهم على سجلاتهم في المدارس الثانوية وانشطتهم اللاصفية ونتائج امتحاناتهم للقبول الجامعي ومراقبتهم في انشطة شبيهة للتدريس ويقبل المؤهلون فقط وقضاء سنة في التدريس بمدارس تابعة لجامعاتهم وفي التطوير المهني وضح عدة متطلبات كترك مزيد من الحرية للمدارس لتطوير برامج للتدريب اثناء العمل والتدريب عام كامل اثناء التحاقه بوظيفته تحت اشراف معلمين خبراء ويمكن اصدار منهاج تدريب المعلمين الموحد وتجرى مراجعته بصورة دورية .

وفي جانب متطلبات التقويم وضح انه ينبغي تحديد معايير مهنية واضحة لتقويم العملية التعليمية ( معايير لتقويم المحتوى ومعايير لتقويم الطلبة ومعايير لتقويم المعلمين ومعايير لتقويم المدارس ) ووضح بعضا من تلك المعايير وذلك لضبط نوعية المخرجات والحصول على نواتج تعلم فعالة ثم تطرق لآلية التعامل مع المدارس منخفضة الأداء .

واختتم الدكتور السحيمي برنامجه بتعداد بعض الاستراتيجيات التي تساعد في تحقيق التحولات الوطنية بصورة فاعلة وذكر بعض التحديات التي تواجه ذلك وعند سؤالنا الدكتور السحيمي عن انطباعه عن الحضور وتفاعلهم اجاب في هذه المناسبة الوطنية الغالية علينا جميعا وهو الاحتفال بيومنا الوطني الغالي وفي هذا اللقاء والأمسية التربوية الوطنية اثبت معلمونا ومعلماتنا انهم اهل للتطوير والتقدم وان لديهم الرغبة الحقيقية لخدمة مجتمعهم ووطنهم بالطريقة السليمة ولا ادل على ذلك من عدد الحضور الذي تجاوز 230 معلم ومعلمة من مختلف مناطق المملكة والذي استمر حتى نهاية البرنامج وكذلك تفاعلهم بالشات ومشاركاتهم الصوتية التي اعطت مؤشر على وعيهم وجديتهم في المساهمة الفعلية في تحقيق رؤية المملكة 2030 فأنا سعيد جدا بما عايشته وشاهدته في هذا اللقاء من اخواني واخواتي في الميدان التعليمي .

ومن جانب أخر قال الاستاذ - عبد الخالق صالح الفقير من تعليم نجران ضمن فعاليات اليوم الوطني ال90 للمملكة العربية السعودية تشرفت بحضور لقاء بعنوان (المتطلبات التربوية في ضوء التحولات الوطنية القائمة ) للمدرب المبدع الدكتور- عارف السحيمي وذلك بدعوة كريمة من مركز التدريب والابتعاث بالمدينة المنورة تناول من خلالها المدرب توجهات المملكة ودورها في تطوير التعليم والرقي به وكيف نرتقي بتعليمنا إلى مصاف الدول المتقدمة استناداً إلى رؤية المملكة 2030إضافة إلى التعرف على واقع السياسات التربوية للعملية التعليمية و البحث العلمي و خدمة المجتمع و التحديات التي تواجه تطوير السياسات التربوية للعملية التعليمية وإعداد جيل للمستقبل للدخول في سوق العمل ومواكبة متطلبات اقتصاد المعرفة والكفاءة كما تطرق الدكتور السحيمي إلى العديد من الجوانب التي تهدف إلى تطوير المعلمين والمعلمات لمواكبة التطورات القائمة في المملكة العربية السعودية .

وقال الاستاذ - خالد حمود العضياني من تعليم محافظة الدوادمي قد تشرفت هذا المساء بحضور الملتقى التربوي الممتع والمقام عن بُعد لتعليم المدينة المنورة والذي قدمه الدكتور الفاضل - عارف السحيمي والذي كان ثرياً بالكثير من المعارف والأهداف والتجارب التربوية لتحقيق مسيرة التحول الوطني ومعرفة أهم المتطلبات التربوية لانجاح وتعزيز ذلك التحول وذلك تزامناً مع ذكرى اليوم الوطني (90) والذي نحتفي بهِ جميعاً حباً وانتماء لهذا الوطن المعطاء كما أتقدم بالتهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وولي عهده أمير وعراب هذا التحول والتطور للسعودية العظمى الأمير محمد بن سلمان و التهنئة موصولة لكافة الشعب السعودي .

وقال الاستاذ - عبد الرحمن جابر المرواني من تعليم المدينة تشرفت مساء هذه الليلة بحضور البرنامج التدريبي للدكتور - عارف السحيمي وكان برنامجًا تدريبًا فيه الكثير من الفوائد التربوية والتحفيزية والالهام الذي يجعل من المتدرب قادرًا على تصور كل المتطلبات التربوية في ضوء التحولات الوطنية القائمة وفق رؤية ٢٠٣٠ ويكون لدية القناعة والقدرة والتطبيق لهذه المتطلبات سواء على مستوى المعلم أو القائد أو الطالب أو المنهج أو البيئة المدرسية وقد خرجنا من البرنامج ونحن مدركين لهذه المتطلبات التربوية وكل التحديات مكتسبين القدرة على احداث تغيير جيد وطموح لنواكب رؤية ٢٠٣٠ الطموحة .