دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، عمل الروبوت الذكي والذي يستخدم في التعقيم والوقاية البيئية في الأماكن المغلقة، ويعمل بنظام تحكم آلي مبرمج على خارطة مسبقة، وهو حاصل على براءة اختراع SLAM، مع وحدة الانحلال عالية الأداء.

وأوضح أن إطلاق هذا الروبوت عالي الدقة سيسهم في العمل على الحد من انتشار الأمراض والأوبئة، سعيًا من الرئاسة العامة في الحد من انتشار وباء كورونا، في ظل الدعم الكبير الذي يحظى به الحرمان الشريفان وقاصدوهما من الحكومة السعودية، وتحقيقاً لرؤيتها (2030). ويقوم الروبوت بالتعقيم الداخلي في ستة مستويات من تأثير التعقيم، مما يحسن من قوة وسلامة الجو الصحي البيئي، كما يقوم بتحليل متطلبات التعقيم بذكاء وفقًا للآتي: (سيناريوهات الاستخدام، ومسار التعقيم والمدة المخططة بشكل مستقل لتغطية كاملة للفضاء البيئي).ويحتوي الجهاز على خاصية الإنذار المبكر مع البث الصوتي في الوقت المطلوب، وكذلك يمتلك خاصية الشحن بالبطارية، ويعمل من (5) إلى (8) ساعات بدون تدخل بشري، ويتمكن أيضا من أن يجعل الأشخاص يشعرون بسهولة التعامل مع الروبوت، ويسع الجهاز: (23.8) لتر ويقدر حجم الرش بـ (2) لتر/الساعة، ويقضي على ‏البكتيريا في مساحة (600) متر مربع مغلقة في مرة واحدة، وحجم جزيئات الضباب الجاف المستخدم في عملية التعقيم من (5) إلى (15) مايكرومتر، وأيضاً من المميزات زاوية الكشف الأمامية تصل إلى (192.64) درجة، ويتجاوز مدى كشف العوائق الأمامية (10) أمتار، ويحمل الجهاز كاميرا تحتوي على رادار عالي الجودة لرسم الخرائط.