حررت قوات الشرعية والمقاومة الشعبية عدد المواقع الاستراتيجية في محافظة الجوف بعملية عسكرية خاطفة وحققت انتصارات نوعية على مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران. وقال ناطق محور الجوف العقيد ربيع القرشي في تصريحات خاصة لـ"المدينة": ان العملية العسكرية لابطال الجيش الوطني انطلقت من اتجاه بئر المرازيق وتم تحرير مواقع مهمة كان العدو متمركزا فيها وهي مواقع قنا ومطاو وجعاش وقيسين والبليق الأسفل والاعلى وجبل النسرتين وهطان والدجيلاء وقرون الهنادية فيما اسفرت العملية عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات الانقلابية. واضاف أن المعارك ما زالت مستمرة ولازال التقدم متواصلا شرق مركز المحافظة وسط انهيار كبير في صفوف المليشيات.. مشيراً إلى أن الانتصارات ستتوالى وأن أبطال الجيش سيواصلون الزحف لتحرير مدينة الحزم ومحافظة الجوف بالكامل. وكان الجيش الوطني قد احكم السيطرة على معسكر الخنجر الاستراتيجي والمواقع المحيطة به وفي مقدمتها منطقة البرقاء وجبل الرقيب الأبيض وغيرها. وقالت مصادر عسكرية لـ"المدينة" أن طيران تحالف دعم الشرعية شارك بفاعلية في المعركة، وسدد ضربات دقيقة استهدفت تحصينات وتعزيزات مليشيا الحوثي الانقلابية وكبّدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وتضاف إلى الخسائر البشرية والمادية التي تكبّدتها بنيران الأبطال خلال هذه المعارك. مؤكدة أن أبطال الجيش استعادوا عددا من العربات والأطقم القتالية وكميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة التي خلفتها المليشيات ولاذت بالفرار تحت ضربات الجيش الوطني