أغلقت وكالة البلديات ممثلةً في بلدية العزيزية الفرعية التابعة لأمانة العاصمة المقدسة محطة وقود مخالفة ضمن نِطاقها الإشرافي بمكة المكرمة؛ وذلك لعدم وجود رخصة لمزاولة النشاط.

وأوضح رئيس بلدية العزيزية الفرعية المهندس عمر بن عبد الرحمن المالكي أن الفِرَق الرقابية بدأت في القيام بحملات ميدانية وتفتيشية على جميع محطات الوقود ضمن نطاق البلدية؛ لضمان سلامتها والتأكد من توافر المواصفات والمتطلبات الواردة في اللوائح البلدية، مشيراً إلى أنَّ الحملة أسفرت عن إغلاق محطة وقود بكامل مرافقها؛ وذلك لعدم تجديد ترخيص مزاولة النشاط.

وشدَّد "المالكي" على تطبيق الإجراءات النظامية بحق مشغلي المحطات المخالفة، ومواصلة الحملات الرقابية للتأكّد من إلتزام كافة محطات الوقود بالأنظمة والتعليمات.

كما رفعت وكالة البلديات ممثلةً في بلدية المعابدة الفرعية التابعة لأمانة العاصمة المقدسة 39 سيارة خربة وهياكل تالفة في عدد من المواقع ضمن نطاق البلدية، بعد كتابة الإشعار على المركبات وإعطاء مُلاكها مهلة قبل أن يتم سحبها رسمياً من قِبل اللجنة.

وأوضح رئيس بلدية المعابدة الفرعية المهندس غيث بن حامد الشنبري حرص أمانة العاصمة المقدسة على إزالة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري بالأحياء السكنية، مشيراً إلى ما تشكله ظاهرة السيارات المهملة من تشويه للمظهر العام، وإستغلال مواقف السيارات، وتحويل بعض الهياكل إلى مرمى للنفايات، وتأثيرها السلبي على البيئة والصحة العامة.

وأكَّد "الشنبري" إستمرار العمل في إزالة السيارات الخربة والهياكل التالفة أولاً بأول، مثمناً دور الإدارة العامة للنظافة ومراقبي البلدية المشاركين في أعمال الرقابة الميدانية، والإهتمام والعناية برفع هذه المخلَّفات بصورة مستمرة والتصدي لكافة أشكال التشوه البصري.