رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مراسم الصلح بين أبناء أسرة آل لافي ببلّحمر، وذلك بعد اجتماع أعضاء لجنة الصلح المصغرة المنبثقة عن لجنة السلم المجتمعي المشكلة بتوجيه سموه لحل مثل هذه النزاعات القبلية وإنهائها.

وتم خلال اجتماع اللجنة بأبناء الأسرة المتخاصمين مناقشة أسباب الخلاف، وما ترتب عليه من شكاوى لدى الجهات الحكومية، ومن محاولات سابقة للإصلاح.

وعرضت اللجنة على الطرفين منزلة الصلح في الإسلام ومكانته في منظومة العادات والتقاليد السعودية، والأهداف البعيدة التي يسعى سمو أمير منطقة عسير إلى تحقيقها من خلال إرساء السلم المجتمعي في ضوء رؤية 2030، والتوجه الإستراتيجي لمنطقة عسير، وما يترتب على ذلك من مكاسب اقتصادية واجتماعية وتنموية.

​وكان سمو أمير منطقة عسير قد وجه بتشكيل لجنة للنظر في بعض الخلافات بالتنسيق مع شيخ شمل قبائل بلحمر الشيخ منصور بن عبدالله بن محيا.