يستهدف صندوق الاستثمارات العامة استحداث 1.8 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة بحلول 2025، وضخ 150 مليار ريال سنويا على الأقل في الاقتصاد المحلي، وتعزيز الاستثمارات المحلية بإجمالي يتجاوز 750 مليار ريال تراكميا، وزيادة المساهمة بالمحتوى المحلي 60% في الصندوق والشركات التابعة، وكشف تقرير رسمي للصندوق عن إنجازاته المحققة بنهاية عام 2020، وتطرق التقرير إلى المستهدفات، وقطاعات الأولوية، ومصادر التمويل، وشركات الصندوق وأنواعها.

الإنجازات بنهاية 2020

1.5 تريليون ريال الأصول تحت الإدارة بنهاية العام

331 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة تم

استحداثها خلال السنوات الماضية

يلتزم الصندوق بتوزيع استثماراته بنحو

80 % محليا و20 % دوليا

10 قطاعات جديدة تم إطلاقها وتأسيس

أكثر من 30 شركة تعمل في العديد من القطاعات المحلية

نمو المحفظة الخاصة بالشركات

السعودية في أكثر من 70 شركة

تنفيذ برنامج تطوير وتدريب الخريجين للمساهمة في بناء رأس المال البشري، ويشمل عدة مسارات منها الأمن السيبراني وتكنولوجيا المعلومات، والمالية، والسياسات العامة، والاستثمار، وإدارة المشروعات

الشركات التي أسسها الصندوق حتى نهاية 2020

- نيوم

- البحر الأحمر للتطوير

-القدية للاستثمار

- روشن العقارية

-أمالا

- إدارة وتطوير مركز الملك عبدالله المالي

- السعودية للصناعات العسكرية

- السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير

- مشروعات

الترفيه السعودية (سيفين)

-السعودية لتقنية المعلومات (سايت)

- الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد )

-رؤى المدينة القابضة

- تون للاستثمارات

-الصندوق السعودي الأردني للاستثمار

- السعودية لإعادة

التمويل العقاري

- الطائرات المروحية

- صندوق الصناديق» جدا»

- بنك الخليج الدولي -السعودية

- وسط جدة الجديد

- الحراسات الأمنية (سيف)

مصادر التمويل

تتمثل مصادر تمويل أعمال الصندوق واستثماراته في أربعة موارد أساسية هي ضخ رأس المال من الحكومة، الأصول الحكومية المحولة إلى الصندوق القروض وأدوات الدين، و الفوائد من الاستثمارات

مستهدفات الصندوق في الفترة بين عامي 2021 و2025

150 مليار ريال سنويا على الأقل سيضخها الصندوق في الاقتصاد المحلي حتى عام 2025

1.2 تريليون ريال بحلول عام 2025 القيمة

التراكمية لمساهمة الصندوق وشركاته التابعة في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي

الاستثمارات المحلية بإجمالي يتجاوز 750 مليار ريال تراكميا حتى عام 2025.

زيادة المساهمة بالمحتوى المحلي 60 % في الصندوق والشركات التابعة عام 2025

21 % نسبة الأصول في القطاعات الجديدة

والواعدة بحلول عام 2025

1.8 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة يستهدف الصندوق استحداثها بحلول 2025

5 أسئلة وإجابات

* ما هي غاية صندوق الاستثمارات العامة؟

يقف الصندوق في قلب مسيرة التحول التي تشهدها المملكة، ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030 الطموحة التي تعمل على دفع التحول الاقتصادي الوطني وإحداث تفهم إيجابي في المملكة استنادا إلى رؤية 2030، فإن مهمة الصندوق في تأكيد مكانته كواحد من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم بحلول عام 2030، وأن يصبح قوة استثمارية عالمية، وأن يعمل على تمكين إطلاق قطاعات وفرص جديدة تسهم في تشكيل ملامح مستقبل الاقتصاد العالمي، ودفع مسيرة التحول الاقتصادي في المملكة ويمضي بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافه كمحرك أساسي لتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

* ما الذي حققه الصندوق في برنامج ( 2018-2020 )؟

يشهد الصندوق تحولا سريعا وقد أجري تغييرات في مجالات الحوكمة والتشغيل، وكذلك في هياكله ويفخر بالتقدم الذي حققه خلال المرحلة الأولى من استراتيجيته - حيث حقق نتائج قوية في مستهدفائه الطموحة، وأصبح صندوق الاستثمارات العامة من بين أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم و ارتفع حجم الأصول تحت الإدارة إلى حوالي 1.5 تريليون ريال بنهاية 2020 كما ارتفع عدد موظفي الصندوق إلى أكثر من 1000 موظف.

* كيف أسهم الصندوق في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ؟

يفخر الصندوق بالقيمة المهمة التي أحدثها في الاقتصاد السعودي والتي تنعكس على المواطن، من خلال برنامج ( 2018-2020 )، حيث كان الصندوق مستثمرا مهما خلال السنوات الأربع الماضية ويعتزم الصندوق توسيع الفرص أمام الشركات المحلية للإسهام في مشروعاته وتحفيز الموردين المحليين لتطوير طاقاتهم وقدراتهم وزيادة توطين السلع والخدمات المستوردة و فتح آفاق فرص الاستثمار للصندوق التحسين سلسلة الإمداد المحلية.

* ما هي إستراتيجية صندوق الاستثمارات العامة؟

استراتيجية الصندوق الطموحة والشاملة لم تتغير فهو ما يزال يلعب دورا محوريا في دعم تحقيق مستهدفات ورؤية المملكة 2030 والاستراتيجية هي خطة طموحة لتحقيق التطلعات ضمن مستهدفات الرؤية و ستمكن الصندوق من الاستناد إلى نجاحاته والأسس الراسخة التي وضعها منذ عام 2016 لضمان أن يكون الشريك المفضل للشركات الابتكارية والمتطورة في العالم، وكذلك المستثمرين، وأن يسهم في تنمية وتنويع الاقتصاد السعودي كما تم التركيز على 13 قطاعا استراتيجيا على المستوى المحلي.

* كيف سيحقق الصندوق مستهدفات رؤية 2030 من خلال إستراتيجيته؟

تتطلع استراتيجية الصندوق لتعظيم عائدات المملكة من خلال الاستثمار في المشاريع المحلية الحيوية والمحفزة، وسيلتزم بضخ 150 مليار ريال سنويا على الأقل في الاقتصاد المحلي حتى عام 2025 والاستثمار في القطاعات المحلية سيحقق إمكانيات النمو للقطاعات ذات الأولوية للمملكة، وسيكون لذلك أثر اقتصادي من خلال نمو الناتج المحلي الإجمالي، وإيجاد الوظائف، وزيادة المحتوى المحلي وتوفير فرص الازدهار للقطاع الخاص، إضافة إلى تعزيز جودة الحياة للمواطنين وتعزيز مكانة المملكة على المشهد العالمي، وستعتمد استثمارات الصندوق للمرحلة المقبلة على مبادئه الأربعة، وهي رسم ملامح المستقبل، الريادة في الابتكار، والتميز في بناء العلاقات، والهام العالم.