أثبتت شركة تويوتا مجدداً قدرات مركباتها على الطرقات الوعرة وفي مختلف التضاريس والظروف المناخية الصعبة من خلال الأداء المذهل الذي قدمته ضمن رالي داكار، أحد أكثر رياضات سباقات السيارات صعوبةً على مستوى العالم، إذ حقق فريق تويوتا "أوتو بودي" فوزاً مذهلاً بالمركزين الأول والثاني بعد مواصلة مركبة تويوتا لاند كروزر هيمنتها على فئة مركبات الإنتاج، وأتى كلٌ من أكيرا ميورا ولوران ليشتلويشتر في المركز الأول على متن مركبة تويوتا لاند كروزر التي تحمل الرقم 340، بينما حقق زملاؤهما رونالد باسو وجان ميشيل بولاتو المركز الثاني على متن مركبة تويوتا لاند كروزر التي تحمل الرقم 345. وتكون مركبة تويوتا لاند كروزر بذلك قد حققت حتى الآن ثمانية انتصارات متتالية في رالي داكار.

وفي الوقت نفسه، حقق السائق ناصر العطية من فريق "جازو للسباقات" GR والملاح ماثيو بومل المركز الثاني في فئة مركبات الدفع الرباعي بعد فوزهما بخمس مراحل على متن مركبة تويوتا هايلكس GR التي تحمل الرقم 301، والتي أثبتت نجاحاً هائلاً في رالي هذا العام مع فوز العديد من السائقين بثماني من أصل 12 مرحلة على متن هذه المركبة في هذا السباق الأسطوري.

وتم تنظيم نسخة العام 2021 من رالي داكار في المملكة العربية السعودية، وانطلقت بسباقٍ أوليٍ في 2 يناير لتحديد مراكز البداية في ضواحي جدة. وانطلق العطية وبومل، اللذان سبق لهما الفوز في رالي داكار 2019 وتحقيق المركز الثاني في نسخة العام الماضي من السباق، بأفضل بدايةٍ ممكنةٍ على متن مركبة تويوتا هايلكس GR التي تحمل الرقم 301، وذلك بعد أن أنهيا المرحلة محققَيْن أسرع زمن على الطريق البالغ طوله 11 كيلومتراً.

واستمر ثنائي فريق "جازو للسباقات" في تحقيق الانتصارات خلال المرحلة الثانية (بيشة - وادي الدواسر)، والمرحلة الثالثة (وادي الدواسر - وادي الدواسر)، والمرحلة الرابعة (وادي الدواسر - الرياض)، والمرحلة الثامنة (سكاكا - نيوم)، والمرحلة الحادية عشر (العلا - ينبع)، ليصل العطية وبومل إلى المرحلة النهائية محققَيْن المركز الثاني، بفارق 15 دقيقة فقط عن المركبة الأولى. وعلى الرغم من سدها للفجوة الزمنية خلال المرحلة التي امتدت لمسافة 200 كيلومتر من ينبع إلى جدة، أنهت مركبة تويوتا هايلكس GR التي تحمل الرقم 301، رالي داكار 2021 محققة المركز الثاني في الترتيب العام.

وشاركت تويوتا على مدى السنوات الماضية في العديد من رياضة سباقات السيارات، بما في ذلك سباق الفورمولا 1، وبطولة العالم للتحمل WEC، و"سباق نوربورغرينغ للتحمل 24 ساعة". وكانت مشاركة تويوتا في هذه الفعاليات تتم عبر فرق وكيانات منفصلة داخل الشركة حتى أبريل 2015، حين قامت شركة تويوتا بتأسيس قسم "جازو للسباقات" GR، وذلك بهدف توحيد جميع أنشطتها تحت سقف واحد في مجال رياضة سباقات السيارات. وانطلاقاً من قناعة تويوتا وشعارها "نكتسب الخبرة على الطرقات؛ لنصنع أفضل المركبات"، يسلط "جازو للسباقات" GR الضوء على دور رياضة سباقات السيارات بوصفها ركيزة أساسية لالتزام الشركة بتطوير أفضل مركبات على الإطلاق. وبالاستفادة من سنوات الخبرة المكتسبة في ظل الظروف القاسية لمنافسات رياضة السيارات المختلفة، يهدف "جازو للسباقات" GR إلى تطوير تقنيات رائدة وحلول جديدة من شأنها أن تمنح الجميع متعة القيادة وروح المغامرة والانطلاق بحريّة.

ملاحظات السباق:
  • مركبة تويوتا هايلكس "جازو للسباقات" GR التي تحمل الرقم 301 (السائقان: ناصر العطية وماثيو بومل)
  • المركز: الثاني
  • التوقيت: 44 ساعة و42 دقيقة وثانيتان