طالبت الأديبة والكاتبة المسرحية، الدكتورة هدى عبدالعزيز الخلف، بطباعة وترجمة نصوص رجاء عالم وتمثيلها على المسرح، مبدية استغرابها من الإهمال الذي يجده حاليًا مسرح رجاء عالم، على الرغم من تحقيقها للروح الانسانية من خلال نصوصها المهمة.

جاء ذلك خلال الندوة الثقافية التي نظمتها جمعية الثقافة والفنون في حائل، قبل يومين (عن بعد)، بعنوان: «المسرح العالمي، تاريخ وتقنيات»، تحدث فيها كل من: الدكتورة هدى عبدالعزيز الخلف، والدكتور فيصل المتعب أستاذ الأدب المسرحي المساعد في جامعة أم القرى، وأدار الندوة الدكتور جزاع الشمري مشرف اللجنة الثقافية بالجمعية.

وتناولت الندوة محاور عدة أهمها تاريخ المسرح العالمي ونشأته عند اليونانيين والرومان إضافة لآليات وتقنيات المسرح العالمي والعربي والسعودي. كما تحدثت الدكتورة هدى عن كيفية خلق تجارب مسرحية عربية تتجه للعالمية عن طريق محاكاة الآليات والتقنيات في المسارح العالمية بالإضافة الى أهمية طرح ومعالجة موضوعات تهتم بالمواطن العربي مثل مسرح صلاح عبدالصبور الذي كان له تجارب رائدة، ثم أكدت أيضاً على أهمية الترجمة واستخدام اللغة الفصيحة في تشكيل النصوص العربية.

ومن جانبه، تطرّق الدكتور فيصل المتعب لتاريخ المسرح بدايةً من المسرح الأرسطي وتشكيلاته بما فيها الوحدات الثلاث وتقعيد أرسطو لهذا المسرح ووضع القوانين من خلال كتاب فن الشعر، وانتقل بعد ذلك الى المسرح الروماني الذي لم يخرج عن عباءة المسرح الإغريقي. كما أشار الدكتور فيصل المتعب إلى مسرح شكسبير والمسرح التعبيري وصولاً لمسرح العبث واللامعقول عند صامويل بيكيت، وتناول مفهوم التغريب والحائط الرابع.