استطاعت الطالبة ندى عبدالرحمن محمد الهاجري (16 عاما) والتي تدرس في الصف الأول الثانوي بالثانوية الثالثة في أبها من ابتكار مدخنة ذكية للتخلص من نواتج عمليات الاحتراق والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري بتقنيات مبتكرة.. وذلك للتخلص من نواتج عمليات الاحتراق والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري بتقنيات مبتكرة

وقالت ندى: بدأت الفكرة عام 2019 عندما كان منزلي قريبا من منطقة عمل لمشروع كبير و كان يُحدث تلوث فلامست المشكلة حياتي وعندها بدأت بشريحة لمعالجة التلوث مكونة من مواد نانوية مع مشرفتي الأستاذة تماضر أحمد من قسم موهوبات أبها.

وأشارات إلى أنه في عام 2021 التقيت بالدكتور ناصر عواد والدكتور محمد حمدي الأساتذة بقسم الكيمياء بكلية العلوم بجامعة الملك خالد وتتضمن طريقة عمل المدخنة 3 وحدات متتالية أولا وحدة الحفز الضوئي من خلال طلاء المدخنة حسب التصميم بثاني أكسيد التيتانيوم ويتم فيها تكسير المركبات العضوية عن طريق إضاءة المدخنة داخليا بضوء معين، ثانيا: وحدة التخثر ويتم استخدام شبكات خاصة موصلة بتيار كهربي مستدام (من الخلايا الشمسية) وفيها يتم إكساب دقائق الكربون شحنة كهربية ومن ثم زيادة حجمها وسقوطها في قاع المدخنة ثالثا: وحدة الامتزاز وذلك باستخدام الكربون المنشط المستخرج من أنوية التمور المطعم بجزيئات نانومتريه من الفضة والذي يمكنه امتزاز غاز أول أكسيد الكربون وأكسدته إلى ثاني أكسيد الكربون..

وأكدت أنه تم إجراء تجارب على ذلك بقسم الكيمياء بكلية العلوم بجامعة الملك خالد مع الاساتذة د. ناصر عواد و د. محمد حمدي وتم العمل على نموذج للمشروع بمواد فعليه لإجراء التجارب.

وعن أبرز الإنجازات قالت الهاجري في عام 2019 شاركت في برنامج بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية حصلت على المركز الأول على مستوى عسير وكذلك تأهلي هذه السنة لمعرض إبداع للعلوم والهندسة 2021.