تواصل مليشيات الحوثي محاولاتها التقدم على جبهات محافظة مأرب دون نتيجة منذ أشهر. ففي جديد تلك المعارك، أفادت مصادر عسكرية يمنية، أمس الاثنين، أن جبهتي المشجح والكسارة غرب مأرب شهدتا خلال الساعات الماضية معارك عنيفة صد خلالها الجيش الوطني والمقاومة بإسناد جوي من طائرات تحالف دعم الشرعية هجوم المليشيات.

وأكد مركز سبأ الإعلامي أن المواجهات أسفرت عن مقتل نحو 50 عنصرا من المليشيات وتدمير وحرق عدد من الآليات العسكرية للحوثيين بقصف مركز من طائرات التحالف. يذكر أنه على الرغم من الدعوات الدولية لوقف الهجمات على المحافظة التي تأوي آلاف النازحين، واصلت مليشيات الحوثي محاولاتها التقدم للسيطرة على المدينة الواقعة على بعد حوالى 120 كيلومتراً شرق العاصمة صنعاء. وبحسب مجلس الأمن الدولي، فإنّ معركة مأرب «تعرّض مليون نازح داخلياً لخطر كبير وتهدد جهود التوصل إلى حلّ سياسي، في وقت يحاول المجتمع الدولي إنهاء النزاع». يشار إلى أن ما بين 20 و30 ألف شخص كانوا يسكنون مأرب قبل انقلاب الحوثيين في 2014، لكن عدد سكانها تضاعف إلى مئات الآلاف بعدما لجأ إليها نازحون من كل مناطق اليمن.