أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، أمس الجمعة، أن بلاده ستفعل كل ما يلزم لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي. وقال بعد قمة مع نظيريه اليوناني والقبرصي ومسؤول إماراتي رفيع في بافوس قبرص، «إن المناقشات تركزت حول إمكانيات البناء على الازدهار والاستقرار في المنطقة». كما أضاف «أخذنا أيضا وقتا لبحث التحديات التي تشكلها إيران وحزب الله على استقرار الشرق الأوسط وعلى السلام الإقليمي. سنفعل كل ما يلزم لمنع هذا النظام من امتلاك أسلحة نووية».

جاء ذلك، بعد إعلان إيران أنها بدأت بتخصيب نظير اليورانيوم 235 بنسبة تصل إلى 60% في تراجع جديد عن التزاماتها تجاه المجموعة الدولية القلقة من طموحاتها النووية. وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، علي أكبر صالحي، في وقت سابق الجمعة للتلفزيون الرسمي «الآن، نحصل على 9 غرامات في الساعة من اليورانيوم المخصب بنسبة 60%.»