كشفت وزارة الصحة العراقية، أمس الأربعاء، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، ارتفع إلى أكثر من مليون إصابة، من بين 40 مليون نسمة يشكلون إجمالي سكان العراق. وقالت وزارة الصحة إن عدد الإصابات بالفيروس المسبب لوباء كوفيد-19 تجاوز مليون حالة، وهي الحصيلة الأعلى في الدول العربية.

يأتي هذا في وقت يعاني فيه العراق، ومنذ عقود، نقصا في الأدوية والطاقم الطبي والمستشفيات، بحسب ما ذكرت فرانس برس. ووفقا لأرقام وزارة الصحة، فقد تم تسجيل 8696 إصابة، من بينهم 38 حالة وفاة جديدة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وبهذا يرتفع عدد العراقيين الذين أصيبوا بكوفيد-19 منذ فبراير العام الماضي إلى 1,001,854 إصابة، بينها 15098 وفاة. وأشارت وزارة الصحة العراقية إلى أنها تجري ما يصل إلى 40 ألف فحص يوميا، وهو رقم متواضع في بلد به مدن كثيرة تعد أكثر من مليوني نسمة وذات كثافة سكانية عالية، وفقا لفرانس برس.

وكانت بغداد قد استلمت نحو 650 ألف جرعة من لقاحات مختلفة، أغلبها عبر آلية كوفاكس الدولية التي تهدف لتوزيع منصف للقاحات. وبحسب وزارة الصحة، فقد تلقى، حتى الأربعاء، 274,343 عراقي جرعة لقاح واحدة على الأقل.