داخل البيئة البدوية ومضاربها، في ملحمة غرام وانتقام حول قصة حبّ وعشق وثأر قاسية، وصراع على السلطة والبقاء، ووسط الصراعات الدرامية المشوّقة، وأمل لحب مستحيل، كل ذلك تجسّده أحداث مسلسل "صقّار"، والذي يعرض حاليًا ضمن الموسم الدرامي الرمضاني، ويتطرّق في أحداثه إلى الصراعات الدرامية التي تنشأ داخل البيئة البدوية، حيث يطمح "صقّار" وهو شخصية تتميّز بحكمتها وطموحها ودهائها، استطاع منذ الحلقة الأولى أن يتسلم زعامة ومشيخة القبيلة بعد أن قام بجريمة غادرة بقتل "الشيخ صخر"، ويسعى إلى إظهار قوته للحفاظ على القبيلة بعد هذا الحادث، وهو ما يضطر أحد أفراد القبيلة "سالم" إلى الخروج من المضارب كي يحمي أسرته مما يفعله بهم "صقّار"، والذي يلاحظ عليه بأنه صاحب شخصية مركّبة، فـ "صقّار" ورغم ما يبدو عليه من القسوة والحزم، يظهر فيه أيضًا جانب من اللين والتسامح.

ورغم أن المسلسل حافل بقصص الثأر والغدر، والذكاء والمكر والدسائس، إلا أنه أيضًا يتناول جوانب من الحب والرومانسية، والخصال الإيجابية للبدو في حياتهم وأسلوبهم، والصراعات الدرامية المشوّقة، في مقابل الفروسية.

"صقّار" من الأعمال التي كان مقررًا عرضها في رمضان الماضي وتأجل بسبب جائحة كورونا، ويعرض هذا العام، وهو من تأليف دعد ألكسان، وإخراج شعلان الدباس، ويشارك في بطولته وتمثيله مجموعة من الفنانين والفنانات العرب، ومنهم: رشيد عسّاف، وقمر خلف، وجولييت عواد، وحلا رجب، ونور علي، وروعة ياسين، ومحمد المجالي، وخالد نجم ، ورشيد ملحس، وأمية ملص، وأمانة والي، وفيلدا سمور، وإسماعيل مداح، وريم عبدالعزيز، وديانا رحمة وغيرهم.

نجم المسلسل الفنان رشيد عساف، قال إنه سعيد بالمشاركة في هذا العمل الذي اعتبره مميزًا ومختلفًا وبه الكثير من الأحداث المثيرة، وأضاف: "الشخصية التي أجسّدها هو صقّار شخصية قاسية جدًا، وفي نفس الوقت إنسان له عواطفه ومواقفه التي تدل على إنسانيته ومشاعره الطيّبة، وأتمنى أن ينال المسلسل إعجاب الجمهور".