حظيت مشروعات ملتقى مدينة المعرفة الاقتصادية بالمدينة المنورة بدعم تمويلي قارب المليار ريال - أمس من إجمالي التكاليف البالغة 1.3 مليار ريال، وذلك خلال رعاية الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة - امس توقيع عدد من العقود والاتفاقيات للمشاريع التجارية والسكنية والسياحية والترفيهية والمعرفية بالشركة. وشملت الاتفاقيات التي شهد سموه مراسم توقيعها، بحضور الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة، اتفاقية ثلاثية بين صندوق التنمية السياحي وبنك الرياض كطرف، وشركة مدينة المعرفة الاقتصادية كطرف ثانٍ، يقوم بموجبها الصندوق والبنك الرياض بتوفير تمويل قدره (782) مليون ريال لصالح تنفيذ مشروع ملتقى مدينة المعرفة لتمويل إنشاء المرحلة الأولى للمشروع المتضمنة السوق التجاري، وفندق الهيلتون، والممشى التجاري «البوليفارد»، والمنطقة الترفيهية، والمركز الصحي والمركز الرياضي وذلك بدعم وتمكين من هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة. كما شهد توقيع عقد تنفيذ مقاولة المشروع للأعمال الإنشائية للسوق والمنطقة الترفيهية والممشى، واتفاقية إدارة وتشغيل فندق المشروع بفئة 5 نجوم من قبل مجموعة الهيلتون العالمية بـ 350 غرفة. ورعى سموه توقيع اتفاقية الاستثمار النهائية الخاصة بصندوق بوابة المدينة بين شركة مدينة المعرفة الاقتصادية وشركة الرياض المالية، وتعيين شركة مدينة المعرفة الاقتصادية كمطور لمشروع الصندوق الذي يتعاون مع الشركة لتطوير الأراضي المجاورة لمحطة قطار الحرمين السريع بالمدينة المنورة والمنطقة المطلة على طريق الأمير نايف، كأول مشروع ريادي بالمملكة من نوع المشاريع التي ترتبط بمحطات النقل، ويضم التطوير إنشاء فندق وشقق فندقية فئة (4) نجوم بإدارة مجموعة الهيلتون، وأسواقاً ومحلات تجارية ومطاعم ومنطقة ترفيهية ومحطة للحافلات ومنظومة خدمات النقل العام المتصلة مباشرة بمحطة قطار الحرمين السريع. ودشّن سمو أمير منطقة المدينة المنورة، بدء العمل بمشروع العلياء السكني، ومشروع وحدات الدار بحي دار الجوار، وتطوير مجمع مدارس عالمية نموذجية بنين وبنات من مرحلة الروضة إلى الصف 12 بمناهج عالمية لتستوعب 1,

700 طالب وطالبة، وتحمل اسم «مدارس النخبة العالمية»، وكان صندوق التنمية السياحي وقع، بالشراكة مع بنك الرياض، اتفاقية تمويل مشروع «ملتقى مدينة المعرفة»، وذلك مع شركة مدينة المعرفة الاقتصادية، ضمن جهود صندوق التنمية السياحي في دفع عجلة التنمية لوجهات سياحية نوعية.

وسيقام المشروع على مساحة 68 ألف متر مربع، وبقيمة إجمالية تصل إلى 1,303 مليار ريال، مما يجعله من أكبر المشاريع السياحية النوعية في المدينة المنورة. وسيشمل المشروع متعدد الاستخدامات فندق من فئة 5 نجوم سيتم تشغيله من قبل علامة عالمية مرموقة بالإضافة للعديد من المرافق السياحية والترفيهية ومراكز التسوق والمطاعم والمقاهي.

391 مليون ريال حجم تمويل صندوق التنمية السياحي للمشروع

أوضح الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية السياحي، قصي بن عبد الله الفاخري أن حجم التمويل الذي قدمه الصندوق لمشروع ملتقى مدينة المعرفة هو 391 مليون ريال، مبينًا أن البنك قدّم تمويلاً بنفس القيمة، ولفت إلى 6 مزايا على الأقل يقدمها الصندوق من خلال هذا التمويل من بينها خفض التكاليف والمخاطر وسرعة إنجاز المعاملات وتسهيل الضمانات على المستثمر للحصول على التمويل. وقال الفاخري إن القطاع السياحي بدأ في حصاد ثمار شراكات الصندوق مع البنوك السعودية بهدف إيجاد حلول تمويلية للمستثمرين تدفع بعجلة تطوير المشاريع السياحية المتميزة مما يحقق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للسياحة التي ترمي إلى رفع مساهمة القطاع السياحي إلى 10% من الناتج المحلي وتوليد مليون وظيفة إجمالية بحلول العام 2030». وبين أن الدعم التمويلي الذي يقدمه الصندوق لمثل هذه المشاريع النوعية يستقطب اهتمام أبرز المستثمرين والمشغلين في مجال الضيافة من حول العالم مما يفتح المجال بشكل غير مباشر لمزيد من الاستثمارات في المستقبل. وأفاد أن مهام الصندوق لا تقتصر على تمويل المشاريع النوعية عبر رأس المال المرصود له، بل أنه يوظف شراكاته مع البنوك لتوفير حلول تمويلية ملائمة للمستثمرين في المشاريع الكبيرة كما يوفر الدعم المالي والاستشاري للشركات الصغيرة والمتوسطة وروّاد الأعمال، وقال إن المميزات التي يقدّمها الصندوق تشمل تخفيض مستوى المخاطر للمستثمر والجهات المقرضة عبر ضمان مستوى معيّن من الإيرادات، فضلاً عن تقديم تمويل بتكاليف تنافسية وسرعة إنجاز المعاملات وتسهيل الضمانات على المستثمر للحصول على التمويل، كما يعمل الصندوق بشكل تكاملي مع القطاع الخاص لتلبية احتياجات القطاع والعمل سوياً على وضع الحلول والمشاريع المناسبة.

مشروع ملتقى مدينة المعرفة الاقتصادية

391 مليون تمويل الصندوق السياحي

391 مليون ريال التمويل البنكي

68 ألف م2 مساحة المشروع

المشروع يضم فندقا ومراكز للتسوق ومطاعم ومقاهي