بينما تستمر المعارك بين الجيش اليمني ومليشيات الحوثي في أرياف تعز، أكد قائد اللواء 17 مشاة بمحور محافظة تعز، العميد الركن عبدالملك الأهدل أمس الجمعة، أن المعارك التي يخوضها الجيش في جبهتي مقبنة والكدحة في الريف الغربي، مصيرية ومهمة.

كما أكد أن الجيش يسعى من خلالها إلى تطهير كل المناطق الجبلية في الجبهتين، وصولاً إلى منطقة البرح من أجل فك الحصار المفروض من قبل مليشيات الحوثي على السكان. ولفت إلى أنه خلال الأيام الماضية فقدت المليشيا عشرات القادة الميدانيين في صفوفها، إضافة إلى تدمير عدد من الأطقم والآليات العسكرية والأسلحة التي اغتنمها الجيش طوال الفترة السابقة.

وشدد على أن التقدم الميداني كبير جدًا في أرياف المحافظة الواقعة جنوب غربي البلاد، مضيفًا أن المناطق التي تم تحريرها بتعز إستراتيجية ومهمة، وفيها تلقت المليشيات الحوثية خسائر فادحة بشريًا وفي العتاد والسلاح. وأوضح القائد العسكري، بحسب ما نقل «سبتمبر نت» ألا صحة للحديث عن توقف المعارك في جبهة مقبنة وأرياف تعز الغربية والجنوبية، مضيفًا أن الجيش يخوض مواجهات ضد ميليشيا الانقلاب بشكل مستمر، سواء في مقبنة أو في جبل حبشي أو الأحكوم.