أُحصيت أكثر من 150 مليون إصابة بفيروس كورونا في كافة أنحاء العالم بينما تسعى الهند والبرازيل حاليًا إلى احتواء التفشي المتسارع على أراضيهما لوباء كوفيد-19 الذي تأمل أوروبا والولايات المتحدة القضاء عليه بحلول الصيف. تزامنًا، بات مئة مليون شخص في الولايات المتحدة ملقّحين تمامًا ضد كوفيد-19، وفق ما أعلن أمس الجمعة منسق البيت الأبيض للتصدي للوباء جيف زينتس.

وقال زينتس في مؤتمر صحافي إنّ الأمر «يعني أنّ مئة مليون أمريكي يشعرون بالارتياح وراحة البال». وبدأت دول أوروبية عدة على غرار فرنسا والبرتغال، التخطيط للعودة إلى «حياة ما قبل» أزمة الوباء عبر تخفيف قيودها أملاً بانعاش اقتصاداتها التي تضررت بشدة. فالتدابير الصحية تسببت بتراجع إجمالي الناتج الداخلي في الربع الأول بنسبة 1,7 في المئة في ألمانيا و0,4 في إيطاليا و0,5 في أسبانيا و3,3 في البرتغال. وفي الإجمال، انكمش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 0,6 في المئة.

وأعلن رسميًا عن أكثر من 150 مليون إصابة في العالم منذ اكتشاف الفيروس في الصين في ديسمبر 2019، بما في ذلك ستة ملايين إصابة سجلت خلال أسبوع واحد، بحسب تعداد أعدّته وكالة فرانس برس استنادًا إلى بيانات رسمية الجمعة.