أعلنت الشرطة القضائية الألمانية الاثنين تفكيك شبكة لاستغلال الأطفال في مواد إباحية على الإنترنت المظلم (دارك ويب)، وصفتها بأنها «من الأكبر في العالم» وتعد أكثر من 400 ألف منتسب. وأوضحت الشرطة في بيان أنه تم تفكيك منصّة «بويز تاون» القائمة منذ العام 2019 في منتصف أبريل.

وأوقفت الشرطة ثلاثة ألمان في ختام تحقيق استغرق عدة أشهر أجرته وحدة خاصة في الشرطة بالتنسيق مع الشرطة الأوروبية «يوروبول» وبالتعاون مع شرطة كل من هولندا والسويد وأستراليا والولايات المتحدة وكندا.

كما صدرت مذكرة توقيف دولية بحق ألماني رابع مقيم في الباراغواي، يفترض بموجبها تسليمه إلى السلطات الألمانية. ولم تكشف الشرطة أسماء الموقوفين والمطلوب.

وأفادت أن «المنصة كانت ذات بعد دولي وتستخدم لتبادل المحتويات الإباحية عن قاصرين بين أفرادها»، أي بشكل أساسي صور ومقاطع فيديو لتعديات جنسية ترتكب على فتيان.