أعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مساء أمس الثلاثاء، أن المجلس صوت على توصيات اللجنة التحقيقية بشأن حريق مستشفى ابن الخطيب الذي تسبب في مقتل وإصابة العشرات، مشيرا إلى إنهاء قرار وقف وزير الصحة العراقي ومحافظ بغداد عن العمل في واقعة مستشفى ابن الخطيب وإعفاء مدير عام صحة بغداد من منصبه.

وبعد عودته للعمل بساعة، قدم وزير الصحة حسن التميمي استقالته وقبلها على الفور رئيس الحكومة العراقي. وقال المكتب إن «مجلس الوزراء صوت على توصيات اللجنة التحقيقية المؤلفة بشأن حادث حريق مستشفى ابن الخطيب». وتضمن القرار وفق بيان الحكومة العراقية، إلزام وزارة الصحة بفرض العقوبات الانضباطية بما يتناسب مع خطورة الحادث بحق كل من سلمان حامد علي مدير مستشفى ابن الخطيب، ونعيم كاظم مزيعل المعاون الإداري، وأحمد جسام علي مسؤول الدفاع المدني وإعفاؤهم من مناصبهم وتنزيل درجة مدير المستشفى وفق القانون. كما تقرر إعفاء مدير عام صحة بغداد الرصافة من منصبه، وإلزام وزارة الصحة باتخاذ ما يلزم بصدد تنفيذ ذلك وفق القانون.